أخبار / ثقافة
  • نُشر :6 كانون الثاني / يناير 2017, 02:13م

  • الكاتب: هبه عباس

  • المكان: سوريا

  • 38 مشاهدة

توفي عصر أمس الفنان السوري رفيق سبيعي عن عمر ناهز 85 عاماً في منزله في العاصمة دمشق ، تاركا وراءه سجلا حافلا من الأعمال الفنية الوطنية في المسرح والإذاعة والتلفزيون وغيرها.
  • وفاة الفنان رفيق سبيعي

 ولد الفنان سبيعي سنة 1932، في حي البزورية الدمشق، فكانت شخصية "أبو صياح" أو "قبضاي" الحارة الشامية بزيه الدمشقي الفلكلوري الأصيل، وهي الشخصية الأكثر شهرة له، من وحي نشأته في الحارات الشامية المعروفة بالعادات والتقاليد الاصيلة وبالشهامة العربية التي لا ترضى الضيم والظلم، فكان عاشقا لتراب الشام وأعرب عن حزنه لما تمرّ به سوريا من محن، فكان شديد الأمل بصمود الشعب في وجه الإرهاب، كما عرف بمواقفه المساندة للمقاومة في وجه المحتل والارهاب .

ترك سبيعي او "فنان الشعب" ،كما يلقب، أثرا كبيرا في مجال المسرح والدراما والإذاعة، كما عمل في مجال النقد وتقديم البرامج الإذاعية والتلفزيونية، ونال خلال مسيرته العديد من الجوائز والأوسمة..

وقد تم تشييع جثمان سبيعي كما كان مقررا من جامع الأكرم بعد صلاة الجمعة ليوارى في الثرى في مقبرة باب "الصغير" في العاصمة السورية دمشق.