أخبار / سياسي
  • تحديث :28 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016, 06:03م

  • نُشر :28 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016, 06:00م

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: لبنان

  • المصدر: مراسلنا

  • 36 مشاهدة

أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، السيد هاشم صفي الدين، الاثنين 28 تشرين الثاني 2016، أن الانتصارات التي يحققها تباعاً الجيش السوري وحلفاؤه في حلب تمثل "بداية نهاية الحرب العالمية التي تشن على سوريا ومحور المقاومة".
  • السيد هاشم صفي الدين رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله - أرشيف
وأشار السيد صفي الدين، خلال رعايته حفلاً تأبينياً بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل فقيد الجهاد والمقاومة الحاج حسن نسر، في مجمع سيد الأوصياء عليه السلام بمحلة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت، إلى أن "هذه الانتصارات ترسي معادلات جديدة تطال بتأثيراتها المنطقة بأكملها".

وشدد السيد صفي الدين على "تعاظم المقاومة في أدوراها وتأثيراتها على صعيد المنطقة"، مؤكداً "فشل من راهن على تراجعها أو تعبها أو تعب مجتمعها"، مشيراً إلى أن "الوقائع تؤكد تعزيز المقاومة قوتها وحضورها في جميع ميادين المواجهة بعد أكثر من أربع سنوات من دخولها سوريا لتبقى تشكل بذلك التهديد الأكبر للعدو الاسرائيلي".