أخبار / سياسي
  • نُشر :9 كانون الثاني / يناير 2017, 05:55م

  • الكاتب: اذاعة النور

  • المكان: سوريا

  • المصدر: اذاعة النور

  • 10 مشاهدة

أكد محافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم، أن الحكومة السورية تعمل على تفعيل المصالحات وتوسيع نطاقها كطريقة فعالة لإعادة الأمن والاستقرار إلى العديد من القرى والبلدات بالتوازي مع عمليات الجيش العربي السوري المتواصلة لاجتثاث الإرهاب من الأرض السورية.
و جاء ذلك خلال اجتماع عُقد اليوم في مبنى محافظة ريف دمشق لمناقشة الآراء والأفكار لتفعيل المصالحات وإنجاحها في الغوطة الشرقية لدمشق، وذلك بحضور ممثلي لجان المصالحات المحلية في الغوطة ورئيس مركز التنسيق الروسي للمصالحات العماد اغور رتيشينوك. 
وأشار إبراهيم إلى أهمية الاجتماع لجهة بحث إمكانية الوصول إلى مصالحات محلية في الغوطة الشرقية مشيرا الى تشكيل تشكيل لجنة من أهالي المنطقة للتواصل مع مركز التنسيق الروسي بشكل مباشر". كما اوضح  أن "مهمة اللجنة توصيل رسالة للذين يحملون السلاح في مدينة دوما والقرى المحيطة بهدف تسليم سلاحهم والعودة إلى حضن الوطن والاستفادة من مرسوم العفو 15 لعام 2016 وترحيل المسلحين غير الراغبين بالمصالحة إلى الخارج بضمانة روسية وتحرير المدنيين في مدينة دوما من المسلحين"