أخبار / سياسي
  • نُشر :10 كانون الثاني / يناير 2017, 11:45ص

  • الكاتب: اذاعة النور

  • المكان: سوريا

  • المصدر: وكالات

  • 5 مشاهدة

ردت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية في حسابها على شبكة "فيسبوك"، على انتقادات وجهها وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر إلى روسيا حول دورها في محاربة تنظيم داعش
وذكرت زاخاروفا، أن كارتر زعم، في تصريحات له في 8 يناير/كانون الثاني، أن مساهمة روسيا في محاربة داعش تساوي الصفر عملياً، وفي اليوم التالي جاءت تصريحات لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ("سي آي ايه") جون برينان، قال فيها: "لو عرفنا آنذاك ما يمكن أن يقوم به داعش، بما في ذلك نمو التنظيم المتسارع في العراق ومن ثم في سوريا، لواصلنا السير في الاتجاه نفسه أم لا؟ على الأرجح، لا. من الصعب أن نقيم الموضوع لكن لو عرفنا لكان التاريخ تطور بشكل مختلف".
وعلقت زاخاروفا على هذا التباين في مواقف البنتاغون و"سي آي ايه" قائلة: "حسب منطق العسكريين الأمريكيين، تعد روسيا مذنبة لأنها لا تصلح الأخطاء الأمريكية" وتابعت إن هذه التصريحات الأخيرة قد تدل على كون كبار المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي لا يتحادثون ولا يتعاملون مع بعضهم البعض، أو يمكن اعتبار تلك التصريحات "سخافة كارثية ببساطة". وأضافت قائلة: "لكن هذين الأمرين لا يستثنيان بعضهما البعض".