أخبار / سياسي
  • نُشر :11 كانون الثاني / يناير 2017, 09:43ص

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: الولايات المتحدة الأمريكية

  • المصدر: وكالات

  • 18 مشاهدة

اعتبر باراك اوباما، الرئيس الأميركي، أن بلاده لا تستطيع الانسحاب من العمليات القتالية في أي مكان بالعالم، بغض النظر عن التضحيات.
  • الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطابه الأخير بشيكاغو
وأكد أوباما، في خطابه الرئاسي الأخير في شيكاغو قبل تسليمه مفاتيح البيت الأبيض لدونالد ترامب، ضرورة أن تبقى بلاده مترقبة لأي عمل عدائي خارجي، "وهذا ما تبنته خلال حربها على الارهاب"، على حد قوله.

وحذر أوباما من إمكانية أن تصاب الديمقراطية في أمريكا بالضعف، قائلاً إن الديمقراطية "قد تنحني إذا قررت الاستسلام للخوف"، في إشارة منه إلى الفترة التي أعقبت الانتخابات الرئاسية الأخيرة، معتبراً أن أمريكا لم تدخل بعد مرحلة "ما بعد العنصرية" كما كان متوقعاً بعد وصوله إلى السلطة.

وتعهد بتسليم السلطة إلى ادارة الرئيس المنتخب بصورة سلسة خلال الأيام المقبلة، حذراً من أن "العنصرية لا تزال تنخر في المؤسسات الأميركية منذ ستينيات القرن الماضي".

كما أكد أوباما أن "الولايات المتحدة باتت أفضل وأقوى مما كانت عليه قبل ثماني سنوات" حين تسلم السلطة، مشدداً على الإنجازات التي تحققت خلال ولايتيه المتتاليتين.

يذكر أن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب سيستلم رئاسة البيت الأبيض ضمن مراسم تنصيب تقام في الـ20 من كانون الثاني الجاري.