أخبار / سياسي
  • نُشر :12 كانون الثاني / يناير 2017, 01:35م

  • الكاتب: اذاعة النور

  • المكان: مصر

  • المصدر: اذاعة النور

  • 12 مشاهدة

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري وفي حديث مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) في برلين على أن مصر لن تنخرط في أي صراع عسكري في سوريا وتدعو إلى إنهائه.
مضيفاً أنه لابد أن يقر المجتمع الدولي بأن الصراع العسكري ليس السبيل لحل الأزمة في سوريا، ولن ينتهي هذا الصراع في ظل وجود تنظيمات إرهابية استطاعت النفاذ إلى الساحة السورية وستظل تعمل على زعزعة استقرار سوريا إذا لم تكن هناك مصداقية في جهود المجتمع الدولي المبذولة للقضاء عليها بشكل كامل.
وأفاد شكري أن مصر تدعو الحكومة السورية إلى إبداء المرونة والانخراط الكامل مع المسار السياسي، كما أنها تدعو الأطراف كافة للعمل بإخلاص لانتشال سوريا والسوريين من التدمير والعناء.
وأشار إلى أن المعارضة السورية الوطنية ما زالت تمثل قطاعات من المجتمع السوري، ونحن نعمل على تعزيز قدرات المعارضة الوطنية، كاشفاً أنها تحضر لعقد اجتماع ثالث في القاهرة بين العناصر المختلفة للمعارضة الوطنية حتى تستطيع أن توحد صفوفها استعدادا لاستئناف المفاوضات السياسية التي يقودها المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا.
وفي معرض رده على سؤال بشأن ما يتردد حول أن موقف مصر بالنسبة للصراع في وسوريا سبب لتوتر العلاقات بين القاهرة والرياض قال إن مصر لها منهج ثابت في سوريا لم يتغير، وهناك تفهم وتنسيق وتشاور بين مصر والسعودية حول هذا الموضوع.