أخبار / سياسي
  • نُشر :8 شباط/ فبراير 2017, 06:33م

  • الكاتب: اذاعة النور

  • المكان: سوريا

  • المصدر: اذاعة النور

  • 14 مشاهدة

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن الأوضاع في سوريا تسير بالمنحى الذي ترغب به كل من سوريا وروسيا مؤكدا أن الشعب السوري مصمم على الدفاع عن بلده والمضي في مسيرة المصالحات الوطنية لأنها الطريق الأنجع للسير قدما نحو إنهاء الحرب وإنجاز الحل السلمي.
  • الرئيس الأسد لوفد من مجلس الدوما الروسي: الأوضاع في سوريا تسير بالمنحى الذي ترغب به كل من سوريا وروسيا

و خلال استقباله وفدا من مجلس الدوما الروسي برئاسة ديمتري سابلين منسق مجموعة نواب الدوما مع مجلس الشعب السوري، ثمن الرئيس الأسد مواقف روسيا والتضحيات التي تقدمها في إطار الحرب ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا مشددا على أهمية الدور الذي تقوم به سواء في سوريا أو على الساحة الدولية في مواجهة المشاريع الغربية الرامية الى الهيمنة على الدول المتمسكة باستقلالها وسيادتها والدفاع عن مصالح شعوبها.

من جهتهم أكد أعضاء الوفد الروسي أن الشعب الروسي يدعم الشعب السوري في حربه ضد الإرهاب ويؤيد قرارات الرئيس فلاديمير بوتين في هذا الخصوص لأن نتيجة هذه الحرب لن تؤثر على مستقبل سوريا فقط وإنما على روسيا والعالم برمته.
كما أعرب أعضاء الوفد عن حرص روسيا على تقديم الدعم الإنساني للشعب السوري لتخفيف معاناته من جراء الحرب الإرهابية التي يتعرض لها مؤكدين ضرورة تضافر جميع الجهود من أجل وضع حد لهذه المعاناة وعودة السلام والاستقرار إلى سورية في أقرب وقت.

وتناول اللقاء آخر مستجدات الأوضاع في سوريا والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وأهمية تعزيزها وخاصة في مجال الحرب على الإرهاب وإعادة إعمار ما دمرته الحرب المفروضة على سوريا.