أخبار / سياسي
  • نُشر :10 شباط/ فبراير 2017, 01:11م

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: لبنان

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • 50 مشاهدة

رأى العلامة الشيخ عفيف النابلسي في خطبة الجمعة انه "في 38 عاما على انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية بقيادة الإمام الخميني، في ذلك العام كان الإحباط قد ساد العالمين العربي والإسلامي على حد سواء بعد سلسلة من الاخفاقات والنكسات التي طالت الواقع الإسلامي والقوة العربية" .
  • العلامة الشيخ عفيف النابلسي
اضاف الشيخ النابلسي: "جاءت ثورة الشعب الإيراني لتقلب كل المعادلات النفسية والسياسية ، ولتعيد الحياة إلى قلب الأمتين العربية والإسلامية ولتزرع الأمل مجددا لدى الشعوب المستضعفة بقدرتها على كسر قيود الاستعباد والاستبداد والانطلاق نحو غد واعد".

وتابع سماحته: "اليوم وبعد هذه المدة الزمنية باتت إيران واحدة من اهم دول المنطقة. هي التي ترفع لواء الحرية وهي التي تقف في وجه المشاريع الاستعمارية الجديدة، وهي التي تساعد الشعب الفلسطيني على الصمود والثبات ومواصلة جهوده لاقتلاع الكيان الصهيوني، وهي اليوم التي تقف إلى جانب شعوب المنطقة التي يفتك بها الإرهاب التكفيري في العراق واليمن وسورية" .

وختم الشيخ النابلسي: إن "إيران اليوم بقيادة الإمام الخامنئي، مفخرة الأحرار وأيقونة المؤمنين وقبلة المجاهدين. هي اليوم القوة التي تواجه فراعنة العصر بكل اقتدار وشجاعة لا تخاف من القيود السياسية والمالية والاقتصادية بل تمضي نحو المستقبل بروح الإيمان والإرادة الحرة" .