أخبار / سياسي
  • نُشر :17 شباط/ فبراير 2017, 01:46م

  • الكاتب: اذاعة النور

  • المكان: سوريا

  • المصدر: وكالة سبوتنيك الروسية

  • 7 مشاهدة

قال رئيس جمهورية إنغوشيا الروسية، يونس بك يفكوروف، اليوم الجمعة، إن لدى السوريين فرصة أكبر للمصالحة، في ظروف التعب من الحرب، وتغييرات المشهد السياسي في أوروبا والولايات المتحدة.
و قال يفكوروف في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" للأنباء، اليوم: "أعتقد أنه سيكون هناك مصالحة. أولاً الناس تعبوا، لقد تعب أولئك الذين يقاتلون، أنا لم آخذ بعين الاعتبار الإرهابيين الدوليين الذين، مثل الإوز البري، يطيرون إلى هناك من كل الاتجاهات، ولكن الناس الذين يمثلون "الجيش الحر" تعبوا، هم يدركون أن السلام السيء، سيكون أفضل من أي حرب جيدة".
وأضاف الرئيس الإنغوشي: "خصوصاً، عندما يدركون اليوم، مع الانتخابات الرئاسية الأمريكية، هناك بعض التغييرات في مشهد القوى السياسية، كما هو الحال في أوروبا الانتخابات في ألمانيا، حيث يتغير الآن المزاج العام على ضوء الانتخابات، والمرشحون للرئاسة في فرنسا وهذه الدول الأوروبية رئيسية وتؤثر على هذه السياسة أو تلك، في هذه الحالة، إنهم (أي المعارضة في سوريا) يدركون أن الدعم غداً، مع الأخذ بعين الاعتبار، تموضع القوات المقاتلة، فإن الدعم من الولايات المتحدة أو من أي طرف آخر، من الذين دعموهم في السابق، قد يكون أقل بكثير، مما هو عليه اليوم، أو حتى بالأمس في عهد باراك أوباما، أو عهد ميركل أو هولاند".
ووفقاً ليفكوروف، فإن كل هذه المتغيرات، تجبر الجميع على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، من أجل التوصل إلى اتفاق.