أخبار / سياسي
  • نُشر :5 آذار/ مارس 2017, 09:46م

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: سوريا

  • 11 مشاهدة

أعلنت ممثلة منصة حميميم المعارضة السورية ميس كريدي أن الأمم المتحدة وموفدها الخاص للشؤون السورية ستيفان دي ميستورا أظهرا المحاباة والتحيز ضد المعارضة الداخلية السورية.
وقالت ميس كريدي إن "منذ البداية لم يتسم سلوك الأمم المتحدة بالحياد وعدم التحيز في ما يتعلق بالتعامل معنا ومع المعارضة الوطنية. لم يكن الحياد من شيمة الأمم المتحدة ولا ممثلها دي ميستورا". 

ونوهت بأن "مجموعة حميميم" تفضل العمل مع موفد خاص للأمم المتحدة يتصف بالحياد وعدم التحيز، وأشارت إلى أن النقطة الرئيسية في التسوية السورية يجب أن تكون الحوار الداخلي في البلاد، ولكن الحكومة لا تنحو حتى الآن تجاه الاتصال مع المعارضة الوطنية.

وختمت بالقول إن الولايات المتحدة تعيق الحوار السياسي في جنيف وتعيق جهود روسيا في مجال التسوية السورية.