أخبار / سياسي
  • نُشر :11 آذار/ مارس 2017, 09:41ص

  • الكاتب: إلهام نجم

  • المكان: لبنان

  • المصدر: خاص إذاعة النور

  • 22 مشاهدة

الموازنة العامة وسلسلة الرتب والرواتب على طريق الحل القريب.. والأنظار ستتجه بعد ذلك إلى قانون الانتخاب الذي لم يغب النقاش حوله طيلة الفترة الماضية.. فالاتصالات والمشاورات كانت ولا تزال مستمرة بعيداً من الأضواء لبلورة صيغة ترضي الأطراف..
  • باسيل سيطرح قانون انتخاب جديد

في هذا السياق.. علمت إذاعة النور أنه يجري التداول بأفكار جديدة.. وقد عُقد في الأيام القليلة الماضية اجتماع ثلاثي بين ممثلين عن حزب الله وحركة امل والتيار الوطني الحر ناقشوا خلاله صيغاً جديدة للقانون.. ورفضت مصادر مطلعة الغوص بالتفاصيل ريثما تصل المباحثات إلى نتيجة مرجوّة.. مشيرةً إلى أن الاتصالات مستمرة على أكثر من مستوى..

معلومات تحدثت عن تفاؤل لدى التيار الوطني الحر بقرب الاتفاق على اقتراح قدمه وزير الخارجية جبران باسيل وهو مبني على خلاصة أفكار سائر الأفرقاء السياسيين.. وأشارت المعطيات إلى أن الاقتراح يأتي ضمن سلّة كاملة وهو قائم على مجموعة أنظمة، وهو مختلط بصيغ عدة وبمعيار واحد، أكثري ــــ نسبي.. ويراعي صحة التمثيل على المستوى الطائفي والمناطقي والوطني.

الكاتب والمحلل السياسي واصف عواضة توقع موافقة سائر الأطراف على اقتراح باسيل، لافتا ان الوزير جبران باسيل سيقوم مطلع الاسبوع المقبل باقتراح قانون جديد يعتمد على المختلط وهناك طروحات جديدة حرص باسيل عدم الكشف عنها مسبقا، والواضح ان كل الاطراف ستمشي بهذا القانون المختلط والعمل حاليا يتم على النائب وليد جنبلاط.

واشار عواضة الى ان الواضح انه سيتم مراعاة معظم الاطراف وان لا يتم اعتماد معايير متفاوتة بين الاطراف، مضيفا "اي قانون جديد سيتم تقديمه سيتجاوز المهل المعطاة للانتخابات التي يفترض ان تتم في شهر ايار".

وإذا ما صحّت المعطيات المتوفرة.. فإن التمديد التقني لمجلس النواب سيصبح أمراً واقعاً بانتظار تحديد موعد جديد للانتخابات النيابية أواخر الصيف المقبل.