أخبار / سياسي
  • نُشر :20 آذار/ مارس 2017, 07:01م

  • الكاتب: اذاعة النور

  • المكان: سوريا

  • المصدر: سانا

  • 11 مشاهدة

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير حسام الدين آلا أن العدوان العسكري "الإسرائيلي" داخل الأراضي السورية يوم 17-3-2017 هو المظهر الأحدث للدعم "الإسرائيلي" للمجموعات الإرهابية ومساندتها بعد الهزائم المتتالية التي تلقتها على يد الجيش العربي السوري وهو عدوان تتعامل معه سورية باعتباره انتهاكا للقانون الدولي ولميثاق الأمم المتحدة ولقرارات مجلس الأمن واتفاق فصل القوات وتطالب بإدانته باعتباره تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين.

و أضاف السفير في بيان ألقاه اليوم أمام الدورة الـ 34 لمجلس حقوق الإنسان أن استمرار الصمت المريب عن السياسات والممارسات "الإسرائيلية" التي تنتهك القانون الدولي وكل القرارات الصادرة عن مجلس الأمن يشجع "إسرائيل" على التمادي في دعم الجماعات الإرهابية في منطقة فصل القوات في الجولان المحتل وهو دعم تجلى بإمداد مسلحي “ جبهة النصرة” بالسلاح ومعالجة جرحاهم في مشافي الاحتلال بهدف إطالة أمد الحرب في سوريا.