أخبار / سياسي
  • نُشر :16 نيسان/ أبريل 2017, 10:44ص

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: لبنان

  • المصدر: إذاعة النور - صحيفة "الديار"

  • 11 مشاهدة

أبدى رئيس مجلس النواب نبيه بري حرصاً على النظر إلى النصف الملآن من الكوب، آملا في التوصل الى قانون جديد قبل جلسة 15 أيار المقبل. وقال إنه إذا ما تم الاتفاق على القانون الجديد، وأحيل مشروع القانون مع تفاصيله إلى المجلس النيابي فإنه سيعمل فوراً مستخدماً صلاحياته لطرحه على الهيئة العامة من أجل مناقشته وإقراره، وعندها يمكن ان يتضمن مُهلاً جديدة تتيح اجراء الانتخابات بعد شهر رمضان المبارك.
  • رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري

ورداً على سؤال، قال الرئيس بري لـصحيفة "لديار": "موقفنا معروف في الأصل، فنحن مع اعتماد النسبية لقانون الانتخابات، وأنا مستعد لمناقشة النسبية بكل أشكالها". وأشار إلى أن الاتصالات والنقاشات جارية الآن، وهناك استعداد لمناقشة الأفكار التي تطرح من أجل الوصول إلى صيغة تحظى بالتوافق.

صحيفة "الحياة" نقلت عن زوار الرئيس بري تعليقه على كلام البطريرك الماروني بشارة الراعي حول اعتماد قانون الستين كي لا نقع بالفراغ،  قوله:" حين يقول البطريرك إن قانون الستين بديل التمديد يعني أيضاً أنه بديل الفراغ. وأقول ذلك ليس لأني مع الستين، فأنا من قلت لا للستين ولا للتمديد ولا للفراغ. فهل يعقل أن نصل للاستحقاق من دون أن يحيلوا قانوناً بديلاً له".

وأضاف بري: "القانون لا يلغيه إلا قانون. وهذا مبدأ دستوري يحاسب عليه الدستور خصوصاً حين يأتي موعد الانتخابات ولا تجريها السلطة التنفيذية. بأي منطق نلغي القانون النافذ إذا لا قانون بديل؟".