أخبار / سياسي
  • نُشر :19 نيسان/ أبريل 2017, 09:37ص

  • المكان: سوريا

  • 5 مشاهدة

دان أعضاء مجلس الأمن بشدة العدوان البربري الذي استهدف اهالي الفوعة وكفريا في منطقة الراشدين في سوريا
  • إدانة للعدوان على أهالي كفريا والفوعة

والذي أسفر عن استشهاد مئة وستة وعشرين شخصاً معظمهم من الأطفال عدا عن عشرات الجرحى. وتقدم مجلس الأمن بالتعازي من ذوي الضحايا في سوريا مشددا على ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها ورعايتها إلى العدالة.