أخبار / سياسي
  • نُشر :19 أيار/ مايو 2017, 11:24ص

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: روسيا

  • 26 مشاهدة

اعلن نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، ان الاجراءات ضد القوات المسلحة السورية لا تدخل ضمن عملية محاربة داعش وجبهة النصرة، وانه أمر غير مقبول على الاطلاق.
  • نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف
ولفت غاتيلوف في مؤتمر صحفي ان "اي عمليات عسكرية تؤدي الى تأزيم الوضع في سوريا، وتؤثر حتما على العملية السياسية. خاصة الاجراءات التي كانت ضد القوات المسلحة السورية، انه غير غير مقبول تماما، وانتهاك لسيادة سوريا ولا يساعد العملية السياسية".

وعن المحادثات السورية السورية في جنيف راى غاتيلوف إن "الجولة الحالية من المفاوضات السورية – السورية برعاية الأمم المتحدة لم تكن بدون نتائج. تم تحقيق ذلك نتيجة الإتصالات المكثفة من قبل مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، ستافان دي ميستورا، مع كافة الأطراف. لقد كانت هناك بعض الصعوبات، المتعلقة باختلاف في وجهات النظر لمسار الحوار لدى أطراف سورية . لكن كان هناك استعداد لتقدم قدما".