أخبار / سياسي
  • نُشر :27 حزيران/ يونيو 2017, 07:44م

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: اليمن

  • المصدر: إذاعة النور

  • 98 مشاهدة

أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني صالح الصماد، الثلاثاء، أن قوات الجيش واللجان الشعبية ستخضع "العدو السعودي الأميركي الظالم" وتجبره على "إيقاف العدوان".
  • رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني صالح الصماد في جولة على جبهة الحدود السعودية
وخلال زيارته وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية المرابطة على جبهات الحدود، قال الصماد أن "جبهات الداخل لها خطورتها وهي مريحة للعدو أن يدفع بالمرتزقة ويدفع لهم الأموال والمغريات لكي يقاتل بين أبناء اليمن".

وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني أن "لجبهة الحدود خطورتها هي على العدو السعودي وهي بمثابة عصا موسى التي ستفلق كبرياء العدو وطغيانه"، داعيا "أبناء الشعب اليمني جميعاً وكل قيادات ومنتسبي الجيش إلى تعزيز الجبهات باعتبارها الجبهات الحاسمة".

وأشار الصماد إلى أهمية جبهات الحدود "لما تمثله من رأس الحربة في مواجهة العدوان السعودي الأميركي"، لافتاً إلى أن الحدود "لم تشهد أي اعمال عدائية من قبل اليمن والشعب اليمني حتى تحول استهدافها إلى ضرورة للدفاع عن الشعب اليمني وكرامته وعزته بعد عدوان ظالم وباغي ودون مبرر أو سبب".

ورأى رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني أنه "لا يشرف أي إنسان يرى المجازر ترتكب بحق أبناء شعبه ووطنه ويقعد في بيته أو يتراخى أو يهمل أو يقصر وأن الشرف الوحيد هو بالعودة إلى الشعب حاملين راية النصر، بحول الله تعالى، أو محمولين على أكتاف الرجال شهداء، وان غير ذلك لا يشرف بالبقاء في هذه الدنيا إطلاقاً"، مشيراً إلى أن "هذه الزيارة إلى الأبطال في الحدود ونقل سلام وتهاني القيادة السياسية من رأس الدولة إلى أسفلها وللشد على أيدي الأبطال المرابطين".

هذا، وهنأ  الصماد "المرابطين من أبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية مرابطتهم في الجبهات وما يبذلونه من جهد ليس له مثيل في مواجهة العدوان السعودي الأميركي الظالم"، وقال إن "لنا الشرف والفخر أن نأتي لزيارتكم في جبهة الحدود لنقتبس من نوركم وصمودكم وليعلم أبناء شعبنا أن هؤلاء الرجال المرابطون في جبهات القتال سواء في جبهات الداخل أو الحدود هم من يذودون عن شرف وكرامة هذه الأمة ونحن آثرنا في عيد الفطر المبارك أن نكون حاضرين بين أوساطكم ".

وأوضح رئيس المجلس السياسي الأعلى اليمني أنه "لم نتقبل أن يزورنا الناس بل نأتي لزيارة رجال الرجال في جبهات القتال معتبرين أن اليمن بكم كل شيء وبغيركم لا شيء".

يذكر أنه كان في استقبال الصماد فور وصوله قائد حرس الحدود العميد ناصر صبحان وقائد محور صعدة العميد امين الحميري ورئيس أركان محور صعدة العقيد عبدالمجيد الرمام وعدد من الأبطال المرابطين في المواقع الحدودية.