أخبار / صحافة
  • تحديث :8 آذار/ مارس 2017, 04:07م

  • نُشر :8 آذار/ مارس 2017, 04:03م

  • الكاتب: هبه عباس

  • المكان: لبنان

  • المصدر: خاص إذاعة النور

  • 131 مشاهدة

هي السنة الثانية على رحيل ذلك الصوت الهادئ الحنون الشجي الممتلئ بعنفوان المقاومين وحبهم لتراب جنوبٍ رووه بأغلى ما يملكون من عرق ودماء، فكانت لهم الانيس والمرافق بخواطرها الشعرية عبر اثير اذاعة النور منذ بداية التسعينات لتهب عمرها وشبابها للمقاومة الاسلامية وشبابها تنقل حكاياهم وبطولاتهم وجراحهم وتصبر اهلهم على الفراق فيبثوا لها مكنونات مشاعرهم وعواطفهم فكانت المرحب بها دائما في بيوت الشهداء وذويهم وهي التي عرفتهم فردا فردا .
  • الذكرى السنوية الثانية على رحيل الاعلامية رباب الحسن

انها ايقونة الصوت المقاوم الاعلامية رباب الحسن " زينب عواض" التي تنقلت بين اذاعة النور وتلفزيون المنار في برامج تنقل قصص الشهداء والجرحى وتسلط الضوء على حياتهم ومسيرتهم الجهادية والعلمية والعائلية، الى ان الم بها مرض عضال وعلى الرغم من اوجاعها وعلاجها لم تنكفئ عن متابعة عملها وتسجيل الخواطر حتى النفس الاخير.

فلكِ في ذكراكِ من اسرتك في اذاعة النور كل التحايا وسنذكر دائما وجهك البشوش وصوتك الصادح ونعدك بمتابعة الدرب حتى الرمق الاخير.