أخبار / أمني
  • نُشر :20 كانون الأول/ ديسمبر 2016, 07:22م

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: سوريا

  • المصدر: سانا

  • 31 مشاهدة

أفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية بأن تأخير خروج الدفعة الأخيرة من المسلحين وعائلاتهم من الأحياء الشرقية لمدينة حلب ناتج عن خلافات بين المجموعات المسلحة فيما بينها.
  • الحافلات تنتظر إخراج من تبقى من مسلحين شرقي حلب
وأوضحت الوكالة أن المسلحين منعوا دخول الحافلات التي كانت ستقل دفعة جديدة من الجرحى والمرضى والأطفال والنساء من بلدتي كفريا والفوعة إلى حلب.

وأشارت المصادر إلى أنه كان من المقرر وصول 8 حافلات تنقل عشرات الحالات الإنسانية والعائلات، من بلدتي كفريا والفوعة إلى مدينة حلب، بالتوازي مع إخراج 62 حافلة تقل المئات من المسلحين وعائلاتهم إلى ريف حلب الجنوبي الغربي.

وأوضحت المصادر أن الخلافات بين المجموعات المسلحة داخل أحياء الزبدية والمشهد وصلاح الدين والأنصاري، تسببت بتأخير إخراج من تبقى من مسلحين وعائلاتهم وإجلاء المزيد من الحالات الإنسانية والعائلات من بلدتي كفريا والفوعة.

وأكدت المصادر أن السلطات السورية حريصة على إنجاز اتفاق إخلاء مدينة حلب بالكامل من السلاح والمسلحين، وإجلاء مئات الجرحى والمرضى والأطفال والنساء من بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين من قبل التنظيمات المسلحة بريف إدلب الشمالي.

تجدر الإشارة إلى أنه جرى، الاثنين، إجلاء 700 من الجرحى والمرضى والنساء والأطفال من بلدتي كفريا والفوعة، ونقلهم إلى مركز جبرين للإقامة المؤقتة، في حين جرى إجلاء أكثر من 4 آلاف مسلح وعائلاتهم من الأحياء الشرقية لحلب إلى الريف الجنوبي الغربي للمدينة.