أخبار / أمني
  • تحديث :24 آذار/ مارس 2017, 08:49م

  • نُشر :24 آذار/ مارس 2017, 08:21م

  • الكاتب: إذاعة النور

  • المكان: سوريا

  • المصدر: سانا

  • 354 مشاهدة

أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية، مساء الجمعة، استعادة جميع النقاط وكتل الأبنية التي تسلل إليها إرهابيو "جبهة النصرة" والمجموعات التابعة لها في منطقة المعامل شمال جوبر على الأطراف الشرقية لدمشق.
  • حي جوبر
وأفادت مصادر إذاعة النور أن دخول الجيش السوري إلى المنطقة الفاصلة بين جوبر والقابون وفي معامل الكهرباء والنسيج تم بعد القيام بعمليات التفاف على المسلحين الذين تكبدوا خسائر كبيرة في الارواح.

وكانت "تنسيقيات" المعارضة المسلحة كشفت خلال الساعات الماضية عن حالات انهيار وتخبط وتبادل اتهامات في صفوف المسلحين بعد خسائرهم في المعارك بين حيي جوبر والقابون شرق دمشق إثر تقدم الجيش السوري السريع في المنطقة.

وأكد "المرصد السوري" المعارض تقدم الجيش السوري شمال حي جوبر واستعادته السيطرة على معامل النسيج ومجمع شركة "سادكوب" وعدة نقاط ومواقع أُخرى بين حيي جوبر والقابون بعد اشتباكات مع مسلحي "هيئة تحرير الشام" والفصائل الأخرى المتحالفة معها. 

وقالت القيادة العامة إن "وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت اليوم جميع النقاط وكتل الأبنية التي تسلل إليها إرهابيو تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له في منطقة المعامل شمال جوبر".

وأضافت القيادة العامة أن "وحدات الاقتحام في الجيش العربي السوري تتابع مطاردة فلول الإرهابيين المندحرة في عمق جوبر وتوقع في صفوفها خسائر كبيرة في العديد والعتاد في حين تقوم وحدات الهندسة بتفكيك وإزالة المفخخات والعبوات الناسفة التي زرعها الإرهابيون في معمل الغزل والمنطقة المحيطة به".

وأشارت القيادة العامة أن "منطقة المعامل شمال جوبر شكلت خلال 48 ساعة الماضية مقبرة لموجات متتالية من الإرهابيين قتل فيها المئات منهم"، موضحة أن "نجاح قواتنا المسلحة في سحق الموجات المتتالية من الإرهابيين في منطقة المعامل يؤكد حماقتهم من جهة وإصرار مشغليهم ورعاتهم على استخدامهم كوقود ودفعهم للانتحار خدمة لأجنداتهم وأهدافهم من جهة أخرى".

وختمت القيادة العامة "بتجديد عهدها لأبناء شعبنا الأبي بأنها ستبقى الحصن المنيع الذي يصون سورية ويحمي ترابها الطاهر وتأكيد عزمها على مواصلة الحرب على الإرهاب حتى القضاء عليه وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أراضي الجمهورية العربية السورية".