الصحافة اليوم: ملف التأليف يراوح مكانه.. والجمود يحكم المواقف
تاريخ النشر 08:35 08-08-2018 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور - الصحف المحلية البلد: لبنان
11

لا جديد في أفق الأزمة الحكومية في ظل تمترس القوى السياسية خلف مطالبها ورفع السقوف العالية حول الحقائب السيادية والمقاعد الوزارية.

وفي السياق، ذكرت صحيفة "اللواء" أن الرئيس سعد الحريري لن يحمل إلى بعبدا أي مشروع حكومي، ما لم يكن التوافق مؤمناً حوله، معتبراً أن فكرة الاعتذار غير موجودة في قاموسه، لا في الوقت الحاضر، ولا مستقبلاً.

وقال مصدر مقرّب إن إعلان الأطراف أنها قدمت تنازلات ولا يمكنها التنازل أكثر هو كلام وهمي، أو كلام حق يُراد به باطل، وهو الذي أدّى إلى تعطيل التأليف.

وقال أحد الأقطاب السياسيين لصحيفة "الجمهورية" إنّ التعقيدات الداخلية التي تمنع تأليف الحكومة لا ينبغي الاستهانة بها مقارنة مع الموانع الخارجية، وأضاف: "إنّ الاوضاع في المنطقة باتت تتصدر كل الاهتمامات وتأليف الحكومة قد يتأخر إلى ما بعد الخريف، خصوصاً أنّ بعض المعنيين مربكون ولا يحسنون التعاطي مع هذا الملف الدستوري بسبب قلق مزدوج يساورهم ويوزع اهتماماتهم بين الداخل والخارج.

وتوقع هذا القطب تدخلاً دولياً فاعلاً على خط الاشتباك الأميركي الإيراني غامزاً من قناة روسيا والصين والهند ومجمل منظومة دول "البريكس" التي تسود بينها وبين إيران اتفاقات وتفاهمات سياسية واقتصادية، إذ إنّ هذه الدول ترى في العقوبات الأميركية على إيران ما يلحق أضراراً بمصالحها مع طهران.

مصادر "الحزب التقدمي الاشتراكي" قالت لصحيفة "الجمهورية" إنّ الرئيس المكلف لا يتحمل مسؤولية التأخير، فهو قدّم أكثر من تشكيلة إلى رئيس الجمهورية ونَفت ما يُحكى عن تشكيل جبهة ضد الرئيس ميشال عون، وقالت: "أساساً العهد فاشل ولا يحتاج إلى جبهة لتطويقه".

من جهته، قالت مصادر "القوات" إنّ الحكومة عالقة في عنق الزجاجة ولا مؤشرات توحي بإمكانية الخروج من مربّع التأزم الحاصل بسبب تمسّك أحد الأطراف بوجهة نظره ودعوته القوى الأخرى إلى التسليم بشروطه الأمر الذي لن يتحقق لا اليوم ولا في المستقبل.

ورأت أنّ المعايير التي يعتمدها هذا الطرف هي معايير خاصة لا عامة فئوية لا وطنية تعكس وجهة نظره لا وجهة نظر البلد ولا علاقة لها بالانتخابات وما أفرزته من نتائج، وكلّ الهدف منها الخروج بغلبة حكومية على قاعدة الغالب والمغلوب.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz