ماذا ترتب المماطلة في تشكيل الحكومة من تبعاتٍ على الإقتصاد اللبناني؟ (تقرير)
تاريخ النشر 12:14 11-07-2018 الكاتب: محمد علي طه المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
18

عجلة تشكيل الحكومة المعرقلة لا تلبّد مسار الحياة السياسية فقط ، بل لها تبعات أيضاً على الإقتصاد اللبناني، حيث تشير التحذيرات إلى ضرورة عدم الإستمرار في السياسة المتبعة والركون إلى حكومة تنهض بالإقتصاد.

هذا ما يؤكده رئيس الجامعة الأمريكية للثقافة والتعليم الدكتور عبد المجيد عبد الغني في حديث لإذاعة النور، لافتاً إلى غياب سلطة القرار التي من شأنها إطلاق مشاريع التنمية والتصحيح وتفعيل الاتفاقات الدولية، مشدداً على أن الهدف الأساسي لتشكيل الحكومة هو تنظيم الوضع الاقتصادي في البلد وضبطه.

ويضيف عبد الغني إن أول مداميك إعادة الإقتصاد اللبناني إلى مساره السليم يتمثل بتشكيل الحكومة، وبعده خطوات عديدة لا بد من أن تقوم بها، من قبيل وضع استراتيجية اقتصادية عامة للبنان، تشمل تفعيل قطاع النفط وضبط القطاع المصرفي والاهتمام بالقطاع السياحي ومكافحة الفساد.

بينما تطالب بعض القوى السياسية بوزير من هنا وحقيبة من هناك، لا تبدو المؤشرات الإقتصادية بخير، فعلى الجميع تحمل المسؤولية والتفكر بالوطن مرة واحدة فقط بدل أن يكونوا رهن مصالحهم ومصالح الخارج.

مواضيع متعلقة
سياسة

الرئيس عون: الرئيس المكلف سيتخذ القرار الحاسم الأسبوع المقبل.. والرئيس بري يشدد على أن الوقت لتسريع التأليف وليس للمشكلات الداخلية

استغرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تحميله مسؤولية تأخير تأليف الحكومة وقول البعض إن عليه أن يتعاطى كرئيس للجمهورية وليس كرئيس تكتل نيابي، باعتبار أن الحكومة كلّها يجب أن تكون حكومته بدل من أن يسعى إلى تكتل وزاري داعم له داخل الحكومة.

التفاصيل
17
سياسة

الصحافة اليوم: ملف التأليف الحكومي على حاله.. والحريري: الدستور لا يقيّدني بمهلة زمنية والجميع يتحمّل المسؤولية

لا جديد طرأ على الملف الحكومي سوى تلك الأجواء التفاؤلية التي تُشاع بين الحين والآخر بولادة قريبة للحكومة، فيما الوقائع تُثبت أن العقد التي رافقت عملية التأليف منذ انطلاقتها لا تزال على حالها، يُضاف اليها التدخل الخارجي الذي يسعى لفرض إملاءات ورسم الخارطة الحكومية وفق أجندته.

التفاصيل
10
المزيد
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz