ما الآثار التي يتركها تأخير التأليف على المستويين الإقتصادي والمالي وهل تستطيع البلاد الإنتظار بلا حكومة؟ (تقرير)
تاريخ النشر 10:27 02-01-2019 الكاتب: إلهام نجم المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
50

الوضع الحكومي المتأزّم على حاله، كلّ المساعي لم تنتج تشكيل حكومة حتى الساعة، ولكن هل يمكن للبلاد أن تستمر على هذا المنوال، خصوصاً أن الكثير من المسؤولين تحدثوا عن وضعٍ اقتصاديٍّ واجتماعي صعب اذا بقيت الأمور على ما هي عليه؟

كلُّ المؤشرات تؤكد حقيقة وقوع البلد في أزمة اقتصادية ومالية، وهي تتفاقم بفعل غياب الحكومة، بحسب ما أوضح لإذاعة النور مدير المحاسبة العامة السابق في وزارة المالية أمين صالح. ولفت إلى أنه من واجب الحكومة، فيما لو وُجدت، أن تتخذ قرارات مصيرية جريئة بترشيد الإنفاق وإعادة النظر في النظام الضريبي ومكافحة الفساد والتهرب الضريبي، غير أن غياب الحكومة سيفاقم الوضع الاقتصادي وعجز المديونية العامة وعجز الموازنة والمالية العامة.

إزاء هذا الواقع، يقول صالح إن البلاد لم تعد تستطيع الاستمرار بدون حكومة، لافتاً إلى أننا بلغنا الخطوط الحمراء في ملفات البيئة والاستشفاء والكهرباء، والبلد بحاجة إلى عملية إنقاذ شاملة.

إذاً الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لم تعد تحتمل، والبلاد أضحت بحاجة إلى قرارات على مستوى السلطات العليا. فهل يسارع المعنيون إلى تشكيل الحكومة لإنقاذ الواقع الراهن؟

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد