الصحافة اليوم: المسار الحكومي يزداد تعقيداً نتيجة استبعاد الرئيس المكلف الصيغ كافة.. وسجالاتٌ بين الرئاستين الأولى والثالثة
تاريخ النشر 07:48 08-12-2018 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور - الصحف المحلية البلد: لبنان
34

نحو مزيد من التعقيد يسير الملف الحكومي، والسبب رفض كافة الاقتراحات التي قُدِّمَت للرئيس المكلف سعد الحريري، والتي من شأنها أن توصل إلى حلحلة في المسار الحكومي.

وفي السياق، رأى رئيس مجلس النواب نبيه بري أن استعادة فكرة حكومة الإثنين وثلاثين وزيراً لا تزال مخرجاً متاحاً لمأزق التأليف، وهو مستعد للذهاب إلى الحد الأقصى لتهدئة خاطر الرئيس المكلف بوضع المقعدين المحدثين العلوي والأقليات في حصته دونما تخليه عن أي مقعد سنّي، ومع ذلك لا يرى سبباً لرفض الحريري التجاوب مع إعادة طرح الاقتراح في الشهر السابع للتكليف.

وفي حديث لصحيفة "الأخبار"، اعتبر بري أن حكومة الإثنين وثلاثين وزيراً تلاقي في نتائجها الاقتراح الذي حمّله في وقت سابق لوزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال ​جبران باسيل​ مرتين وهو يجزم بأن اقتراحه هذا لا يزال الأفضل والأسهل منالاً إذا حظي بموافقة رئيس الجمهورية.

وقالت الصحيفة إن الرئيس بري يثابر على الابتعاد عن إبداء أي موقف بإزاء المأزق الحكومي بقولِ جملةٍ مقتضبة مفيدة وهي: "الأزمة موصدة الأبواب ولا أحد يريد التراجع".

وإذ اشارت صحيفة "الأخبار" إلى أن المدير العام للأمن العام ​اللواء عباس إبراهيم​ حاول تليين موقف الحريري لجهة اللقاء مع النواب السنة لكن من دون جدوى، نقلت عن مصادر معنية بالشأن الحكومي أن الحريري أكّد أمام أكثر من طرف في اليومين الماضيين أنه لن يتنازل عما يعتبره حقّاً له، كما أنه لن يتراجع عن التكليف مهما ازدادت الضغوط، ما يحوّل خطوة الرئيس ميشال عون إلى موقف سياسي وضغط تحريكي أكثر منها خطوة عمليّة.

صحيفة "الحياة" نقلت عن مصادر سياسية وصفتها بالموثوقة أن اهتزاز العلاقة بين ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ رئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​ بدأ أول من أمس حين أبلغ الرئيس عون زواره أن تأخير الحكومة لم يعد مقبولاً وأبدى امتعاضه من أن الحريري سيغادر إلى ​باريس​ لحضور منتدى اقتصادي حول الترويج لقرارات مؤتمر "سيدر" للخطة الاستثمارية من أجل ​لبنان، وأوضحت هذه المصادر أن عون يشدد على أن البقاء على هذا الوضع غير صحيح، وهو (أي الحريري) "حامل حالو ومسافر، فلا يجوز أن نبقى بلا حكومة وإذا بقيت الأمور على هذه الحال بدنا نشوف حدا ثاني".

مصادر "التيار الوطني الحر" شدّدت لصحيفة "البناء" على أن الوضع الراهن قد يفرض على الرئيس عون توجيه رسالة إلى المجلس النيابي يفنّد فيها الأزمة الحكومية ويحضّ الحريري على التعجيل بالتشكيل، وهذا حق كفله الدستور له.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد