عودة بالذاكرة إلى 11 شباط 1979 يوم إنتصار الثورة الإسلامية في إيران بقيادة روح الله الخميني (قده)
تاريخ النشر 07:53 11-02-2019 الكاتب: محمد فحص المصدر: خاص إذاعة النور البلد: إيران
130

بصمة مصيرية خلدها مفجر العشق الثوري ، وتاريخ جديد قلب كل الموازين وحدد آفاق المرحلة المقبلة ومستقبل الأمة الاسلامية ، فيما كان الحادي عشر من شباط عام 1979 الزمان لحدث جعل من المكان المظلم شعلة نور ألهمت احرار العالم، وحسم الموازين الاستراتيجية اقليمياً ودولياً بفرضه واقعاً سياسياً مغايراً .

الأشهر الأخيرة من عام 1978 كانت بداية المرحلة الجديدة في الثورة ضد حكم الشاه ، لتشهد الأيام الأولى من العام 1979 تصاعداً في التحركات ضد الشاه المدعوم اميركياً ، حيث سقط على مذبح الحرية الكثير من الشهداء على يد قوات الأمن الشاهية برغم أن المتظاهرين كانوا دائماً عزل دون سلاح. 

اربعة عشر عاما قضاها الامام روح الله الخميني الموسوي بين انقرة بتركيا ثم في النجف الاشرف بالعراق واخيرا في باريس بفرنسا .

وما ان وصل الإمام الراحل حتى توجهت الجموع من مطار طهران الى مقبرة جنة الزهراء حيث مزار الشهداء، لتصغي لحديث قائدها التاريخي. في ذلك الحديث اعلن الإمام انه سيشكل الحكومة بدعم من الشعب الايراني.

ما هي الا ايام قلائل حتى اعلن الإمام الخميني في الخامس من شباط عن حكومة مؤقتة، وبادرت الجماهير للانطلاق في مظاهرات حاشدة عمت البلاد باسرها للاعلان عن دعمها وتأييدها لقرار الإمام الخميني.

وفي التاسع من شباط قام منتسبو القوة الجوية بالتمرد في اهم قاعدة لهم في طهران.

وبادرت قوات الحرس الملكي للقضاء على التمرد، واصدر النظام الملكي بيانا عسكريا لمنع التجوال فهبت الجماهير لدعم القوات الثورية في القاعدة، فرد الإمام الخميني ببيانا دعا فيه ابناء طهران للنزول الى الشوارع والغاء قرار منع التجوال بشكل عملي فاندفعت الجماهير شيباً وشباناً ونساءً واطفالاً الي الشوارع، وشرعت باعداد الخنادق.

وما ان خرجت الدبابات والقوات العسكرية المكلفة بتنفيذ الانقلاب من معسكراتها، حتى سيطرت الجماهير عليها ومنعتها من مواصلة مسيرها.

وفي العاشر من شباط كان معظم مراكز الشرطة ومؤسسات الدولة قد سقطت الواحدة تلو الآخرى بايدي الجماهير.

وفي صباح الحادي عشر من شباط عام 1979 في هذا التاريخ عادت عقارب الساعة للحياة، حيث جرى ترتيب الدقائق والثواني بيد نورانية نفخت الروح والنبض في رقعة مظلمة بائسة، بل فجرت العشق الثوري في بلد اضحى اليوم جمهورية نووية فاعلة في المنطقة والعالم.

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد