تطبيع علني بين بعض الانظمة العربية وكيان العدو وتآمر على المقاومة في لبنان وفلسطين (تقرير)
تاريخ النشر 12:45 14-08-2019 الكاتب: حسين سلمان المصدر: خاص إذاعة النور البلد: فلسطين
27

لم تكتف بعض الانظمة والجهات العربية بحرف البوصلة عن القضية المركزية والتسليم بواقع الكيان الصهيوني كدولة امر واقع في المنطقة فحسب انما تجاهر بتطبيع العلاقات مع "اسرائيل" وتسعى لتضييق الخناق على المقاومات في لبنان وفلسطين من جهة اخرى .

هذه الممارسات ليست جديدة على الانظمة العربية انما تعود الى عقود مضت وقد ظهرت تجلياتها بوضوح في حرب تموز عام 2006 والاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على قطاع غزة، فما هي الاسباب التي تدفع هذه الانظمة للوقوف الى جانب العدو ضد الشعوب ومقاوماتها، سؤال يجيب عنه لاذاعة النور استاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية الفلسطينية الدكتور عبد الستار قاسم، مؤكدا ان المد المقاوم في الساحة العربية يمكن ان يهدد كراسي الحكم لهذه الانظمة لان اغلبها تابع للولايات المتحدة الاميركية وتجد ان وجودها ايضا مرتبط بالكيان الصهيوني الذي اذا انهار فعندها سيكون الظهير الاول لهذه الانظمة قد انهار، ما يعرضها للخطر فضلا عن ان هذه الانظمة تعاونت على الاقل امنيا مع الكيان الاسرائيلي وزودته بالكثير من المعلومات عن المقاومة في لبنان وفلسطين .

الانظمة العربية هي السند الحقيقي لـ"اسرائيل" في مواجهة الامة يقول قاسم، مشيرا الى ان مصير "اسرائيل" مرتبط جذريا بمصير هذه الانظمة، مضيفا " اسرائيل لا تملك اي ابعاد استراتيجية لمواجهة الامة والمقاومة العربية الا من جهة واحدة اي الانظمة العربية التي تمثل افضل رصيد استراتيجي، لانها السوس الذي ينخر في خشب الامة العربية وبالتالي اي تغيير او حالة عدم استقرار فيها سيهدد كيان العدو والانظمة العربية".

واشار قاسم الى ان الهجوم على المقاومة وإيران سببه يعود لطرح ايران القائل بان امن الامة من صناعة الامة لا من صناعة اي احد اخر وعلى راسهم الولايات المتحدة الاميركية .

مع استبدال الانظمة العربية العدو الاسرائيلي بإيران، بدا واضحا ان الحفاظ على العروش اولوية لها فيما ضريبة ذلك هو دفع مئات المليارات من الدولارات للولايات المتحدة الاميركية .


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد