الصحافة اليوم: مصير الحكومة يتحدد اليوم والقوات تبلغ الحريري ردها خلال ساعات.. وبري: لعدم إضاعة الفرصة
تاريخ النشر 07:33 29-10-2018 الكاتب: إذاعة النور المصدر: صحف محلية البلد: لبنان
38

بعد المعطيات التي تكشفت خلال الساعات القليلة الماضية عن احتمال ولادة الحكومة اليوم او غدا ينتظر الرئيس المكلف رد القوات بالمشاركة في الحكومة او عدمه وهذا ما كان محور الافتتاحيات الصباحية في الصحف المحلية اللبنانية .

ويبدو أن الساعات القليلة المقبلة ستكون حاسمة على صعيد عملية تأليف الحكومة، وفي هذا الإطار يعقد تكتل "الجمهورية القوية" إجتماعاً إستثنائياً ظهر اليوم لبحث التطورات في تأليف الحكومة واتخاذ الموقف المناسب منها.

مصادر مواكبة عن كثب لمشاورات تأليف الحكومة أشارت عبر صحيفة "المستقبل" إلى أن اليوم هو يوم حاسم لتظهير الموقف الحكومي، مؤكدةً أنّ الرئيس المكلّف ​سعد الحريري​ يترقب اليوم تسلمّ الجواب النهائي من القوات إزاء العرض الذي تسلمته بخصوص حصة تكتل ​الجمهورية القوية​ من الحقائب في التشكيلة الحكومية العتيدة.

رئيس مجلس النواب نبيه بري أعرب عن أمله في أن نشهد اليوم الخواتيم الإيجابية وتولد الحكومة، وقال رداً على سؤال لصحيفة "الجمهورية" انه "يجب أن لا نفوت الفرصة المتاحة حالياً لتوليد الحكومة إذ لم يعد هناك ما يبرر التأخير في تشكيل حكومة تضم الجميع أو في تضييع المزيد من الوقت"، مشيراً إلى أن ً منسوب التفاؤل لديه مرتفع أكثر من أي وقت مضى تبعا ً للمعطيات التي يملكها وكذلك وفقاً لِما سمعه من الحريري.

كذلك، كشف الرئيس بري أنه أبلغ الرئيس المكلف نيته توجيه الدعوة إلى جلسة تشريعية في حال لم تعلن الحكومة اليوم.

مصادر عين التينة قالت إنّ القوات ستعود في النهاية للقبول بالعرض المُقدّم لها، مشيرة إلى أنّ الرئيس نبيه برّي تبلّغ من الحريري أنّه لا يريد استبعاد القوات ولكنّه سيذهب إلى تأليف الحكومة من دونها في حال رفضها عرضه رغم إدراكه أنّ في الأمر مغامرة.

مصادر رفيعة المستوى في فريق الثامن من آذار أكدت أنّه لا حكومة من دون النواب السنّة المستقلين، مشددة على أنّ الأمر متوقف عند الرئيسين عون والحريري، وفي حال لم يأخذا هذا المطلب بعين الإعتبار فهذا يعني لا حكومة لا اليوم ولا غداً بحسب المصادر نفسها.

إلى ذلك، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن فريق رئيس الجمهورية طرح إمكانية توزير عبد الرحمن البزري كشخصية سنية غير مستفزة للرئيس الحريري الذي لا يبدو حتى الساعة أنّه بوارد التنازل عن إحدى الحقائب وقد بدأ باستخدام ورقة النواب المسيحيين المستقلين.

وفي الاطار، رجحت مصادر عالية «الثقة» لصحيفة "اللواء" أن يكون جواب "القوات اللبنانية" ايجابياً، بمعنى الموافقة على العرض الذي تلقته لدخول الحكومة، ويقضي بإسناد نائب رئيس الحكومة لها، مع ثلاث حقائب، وهي: الشؤون الاجتماعية والثقافة والعمل.

وتوقع مصدر لم يشأ الكشف عن هويته ان تقبل «القوات» بالعرض، في ضوء الحرص، الذي يبديه الرئيس المكلف على اشراكها، ومطالبة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، العائد من جولة خارجية، والذي أبلغ مَنْ يعنيه الأمر ان حكومة الوحدة الوطنية تفرض تمثيل كل القوى السياسية، في إشارة إلى عدم استبعاد «القوات».

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد