الصحافة اليوم: الملف الحكومي في أجواء ضبابية... وترقبٌ لنتائج اللقاء المرتقب بين عون والحريري
تاريخ النشر 07:38 17-12-2018 الكاتب: إذاعة النور المصدر: صحف محلية البلد: لبنان
53

بموازاة الاجواء الضبابية المحيطة بالملف الحكومي بقيت حركة المشاورات والاتصالات واللقاءت قائمة لإيجاد مخرج لمسار التأليف والذهاب نحو ولادة الحكومة الا ان المشهد يتراوح بين اجواء تفاؤلية حذرة واخرى تشاؤمية.

 وفي السياق نقلت صحيفة "الجمهورية" عن رئيس مجلس النواب نبيه بري قوله ان الامور لا تزال عند نقطة أبجد التي حددها قبل ايام وربما ما قبل أبجد.

وقدم الرئيس بري صورة عن مغادرته التفاؤل الحذر الذي عبر عنه امام نواب الاربعاء منتصف الاسبوع الماضي وقال "ما استطيع ان اقوله اليوم هو خلص الكلام ملأنا صفحات الجرائد والاعلام بالكلام لم نترك شيئا الا وقلناه ولا دعوة الى التنبه والحذر مما نحن فيه من مخاطر الا واطلقناها، بحيث لم يعد هناك شيء لنقوله، فليقلعوا شوكهم بأيديهم".

ولفتت مصادر متابعة لصحيفة "النهار" ان موعد عيد الميلاد مبكر جداً لتذليل كل العقبات التي حالت الى اليوم دون التأليف.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة ان الوساطة التي قام بها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم تسير ببطء لكنها لم تتعثر كما روج البعض وان ابرهيم قد يلتقي الرئيس المكلف سعد الحريري بعيداً من الاضواء قبل الاجتماع المتوقع مع أعضاء اللقاء التشاوري للاتفاق على اخراج لبعض الخطوات المطروحة والتي تجنب كل الاطراف الاحراج وتخرج الحل بنتيجة لاغالب ولا مغلوب.

وذكرت صحيفة "الاخبار" ان أفكاراً عدة طُرحت في لقاء الحريري باسيل وقد تقدمت خلاله حظوظ الحل القائم على تسمية وزير عن نواب اللقاء التشاوري من خارجهم.

واشارت الصحيفة الى أن هذا الحل يعني تنازلات من الجميع، فالحريري يتنازل عن رفضه المطلق لتمثيلهم، وقبولهم بهذا الحل سيكون تنازلاً منهم عن التمثل بواحد منهم، مع نيلهم اعترافاً من الحريري بتمثيلهم، وفريق رئيس الجمهورية بتسمية ممثل عنهم من حصته يكون قد قدّم هو الآخر تنازلاً من جهته.

أما موقف حزب الله فهو منذ البداية قال إنه يقبل بما يقبل به الوزراء الستة، وخلصت إلى أن الأمور استوت والحل يجب أن ينضج قبل الأعياد لأن البلد لم يعد يَحتمل.

 

 

 

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد