هكذا علقت دمشق على الاعتداء الاسرائيلي الأخير
تاريخ النشر 14:54 13-01-2017 الكاتب: إذاعة النور المصدر: خاص + وكالة سانا البلد: إقليمي
160

أكدت دمشق أن الاعتداء الاسرائيلي على مطار المزة العسكري بدمشق يتزامن مع الهزيمة التي منيت بها المجموعات الإرهابية شمالي سوريا ووسطها وجنوبها.

وأشارت وزارة الخارجية السورية، في رسالتين وجهتهما إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، إلى أن "الاعتداء الاسرائيلي الجديد يتزامن كذلك مع الاندحار الكبير الذي حل بـ"جبهة النصرة" وحلفائها شرقي حلب، وبعد الانتصارات التي أدت إلى إبعاد الارهابيين من مناطق حول دمشق".

واختارت الوزارة، على وجد الخصوص، من بين المصالحات، تلك التي حصلت في خان الشيح والقنيطرة ودرعا وغيرها من المناطق التي "حطمت أحلام إسرائيل وحلفائها الغربيين وعملائها من الارهابيين السعوديين والقطريين".

وشددت وزارة الخارجية السورية على أن "انفضاح الدور الإسرائيلي في الحرب الإرهابية على سوريا وعدم تردد  إسرائيل في شن هذا العدوان الإرهابي يحتم على المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن اتخاذ إجراءات فورية لمعاقبة المعتدي الإسرائيلي ومنعه من تكرار هذه الاعتداءات الإرهابية".

وكان طيران العدوان الاسرائيلي أقدم، بعيد منتصف ليل الخميس - الجمعة، على إطلاق صواريخ عدة من شمالي طبريا سقطت في محيط مطار المزة العسكري غربي دمشق حسبما نقلت وكالة سانا عن مصدر عسكري سوري.

وأوضح المصدر أن الغارات أدت إلى نشوب حريق في المكان، مؤكداً "مواصلة القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية حربَها على الإرهاب حتى القضاء عليه وبتر الأذرع التي تقف وراءه".

وسبق للعدو الصهيوني أن أقدم على اعتداء مماثل. ففي السابع من الشهر الماضي أطلق طيرانه صواريخ من داخل الأراضي المحتلة غربي تل أبو الندى على محيط مطار المزة لم تسفر عن وقوع إصابات.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد