لماذا كشف رئيس الحكومة عن عدم رغبة المجتمع الدولي بمساعدة لبنان.. وما الذي يتوجب عليه في المقابل لإنقاذ وضعه الاقتصادي والمالي؟؟ (تقرير)
تاريخ النشر 10:04 30-07-2020 الكاتب: إلهام نجم المصدر: اذاعة النور البلد: محلي
30

القرار الدولي هو عدم مساعدة لبنان حتى الآن، هذا ما قاله رئيس الحكومة حسان دياب في الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء كاشفا ان هذا الامر لمسه من زيارة وزير الخارجية الفرنسية الى لبنان،

وعليه تطرح الكثير من الاسئلة حول تأثر هذا المجتمع بموقف الادارة الاميركية التي تفرض حصارا ماليا واقتصاديا على الشعب اللبناني، وفي السياق يرى الكاتب والباحث الاقتصادي غالب بو مصلح ان المجتمع الدولي يمكن اختصاره بموقف الإدارة الأميركية مؤكداً أن:"الولايات المتحدة تسيطر على قطاع المال على الصعيد العالمي وتضع شروط لمساعدة لبنان أول هذه الشروط عزل حزب الله في لبنان ، وأي حكومة يتمثل فيها حزب الله فهي حكومة لا توافق عليها الولايات المتحدة ، الولايات المتحدة تريد تحويل لبنان ، وحولته فعلاً إلى قاعدة لحصار سوريا والقضاء على المقاومة في الوقت ذاته لأن المخططات الأميركية ما زالت تُصرّ على تنفيذ هذا الموضوع وبالتالي لا فرنسا ولا غير فرنسا تستطيع ان تساعد لبنان على هذا الصعيد ضمن القرار الأميركي الواضح الذي حددته الولايات المتحدة بضرورة محاصرة سوريا وإخضاع لبنان كما سوريا الى قانون قيصر "

صحيح أن المشكلة تكمن في السياسة الاقتصادية التي اعتُمدت طيلة السنوات الماضية، ولكن الحل يكمن في تغيير النظام واعتماد التوجه شرقاً يضيف بو مصلح: "الحل الأساسي يأتي من خارج هذا الإطار كلياً ، طبعاً التوجه شرقاً نحو الصين هو أساسي ، الصين وإيران ، وهذا يفرض التحرر من الهيمنة الأميركية، أميركا تهيمن فعلياً وتمسك بخدمات الإقتصاد اللبناني تمسك بالسلطة اللبنانية على أكثر من صعيد ، الحل لا يكون إلا بتغيير هذا النظام جذرياً والإعتماد على قطاعات الإنتاج السلعي بشكل خاص والتوجه شرقاً هذا هو الحل الوحيد الممكن وكل الحلول التي تطرح على صعيد صندوق النقد الدولي  وباريس 4 و 3 وغيرها كلها حلول تخديرية تعالج الموضوع على المدى القصير جداً وتفاقم المشكلة على المدى المتوسط والطويل".

معالجة الازمة الاقتصادية والمالية في البلاد لا يمكن أن تتحقق من وجهة نظر المراقبين بالاستمرار في سياسة الاقتصاد الريعي، إنما باعتماد نظام اقتصادي إنتاجي وبإدارة الظهر للغرب إذا ما أصرّ على سياسته المتبعة مع لبنان والتوجه نحو الشرق لما فيه مصلحة للبنان.

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد