تجمع العلماء: للإسراع بتشكيل الحكومة ..ولتوحد الفصائل الفلسطينية في غرفة عمليات واحدة
تاريخ النشر 15:38 06-05-2021 الكاتب: إذاعة النور المصدر: بيان البلد: محلي

 وجه " تجمع العلماء المسلمين" رسالة إلى الأمة الإسلامية بشكل عام واللبنانيين والفلسطينيين بشكل خاص لمناسبة يوم القدس العالمي،

واشار التجمع في بيانه الى ان يوم القدس العالمي هذا العام بدأت تباشير انجازاته الكبرى بالظهور من خلال تشكيل محور المقاومة الذي بات اليوم قوة كبيرة يحسب لها حساب، وبات يشكل تهديدا وجوديا للكيان الصهيوني يؤذن بزواله قريبا".

وراى التجمع ان هذا اليوم الذي أعلنه الإمام المقدس آية الله العظمى روح الله الموسوي الخميني قدس سره إن لم يحرك الأمة نحو عزتها وكرامتها لا يكون حيا في قلوب هذه الأمة، وإن لم يدفعها نحو الجهاد الحقيقي لا يكون حيا في قلوب أبنائها، وإن لم يدفعنا لتحرير قدسنا أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لا يكون حيا في قلوبنا،

واكد التجمع ان الإمام الخميني قدس سره اراد أن نعمل لإحياء هذا اليوم لنؤكد على رفضنا للاحتلال الصهيوني لفلسطين، وسعينا لتحريرها من براثن العدو الصهيوني ورفضنا لكل محاولات الصلح مع هذا العدو والاستسلام له.

وتساءل التجمع "لماذا لم تحرر فلسطين إلى اليوم بينما استطاع ثلة قليلة في لبنان تحرير جنوب لبنان ولم تستطع جحافل العرب أن تحرر فلسطين؟ ولماذا استطاعت ثلة مجاهدة في غزة طرد الصهاينة منها ولم تستطع الطائرات النفاثة الضخمة وجحافل الجيوش العربية أن تحرر فلسطين؟ مضيفا " لأن حكامنا ربطوا مصيرهم بمصير الكيان الصهيوني، ولأن هذه القيادات صورت لنا أن العدو الصهيوني وجيشه هو أسطورة لا تقهر لذلك كان غضبهم على المقاومة عندما كشفت زيف أحدوثتهم وأثبتت قوة الأمة المنيعة من الإيمان بالله ورسوله".

ودعا التجمع الفصائل الفلسطينية كافة الى التوحد في غرفة عمليات واحدة وقيادة حرب شعبية كي يشعر العدو الصهيوني بالثمن الباهظ لاحتلاله لأرضنا، وندعو الى دعم الشعب الفلسطيني للصمود في أرضه من إعادة بناء ما هدمه العدوان ورعاية عوائل الشهداء والجرحى، وبناء المدارس والمستشفيات، وندعو السلطة الفلسطينية الى إلغاء الاتفاقيات الأمنية والسياسية كافة مع العدو الصهيوني حتى لو كان الثمن ذهاب السلطة".

وشدد التجمع على ضرورة دعم المقاومة في حربها ضد العدوين اللدودين لهذه الأمة: العدو الصهيوني والتكفيري، وأن الثلاثية الماسية: الجيش والشعب والمقاومة هي الحل لحماية لبنان والدفاع عنه، داعيا الى الاسراع في تشكيل حكومة إنقاذ وطنية تكنوسياسية تضم الكتل السياسية الفاعلة وتضع مشروعا إنقاذيا يخرجنا من المأزق الذي نعيشه".

وشكر تجمع العلماء المسلمين الجمهورية الإسلامية الإيرانية على كل ما قدمته "لأمتنا العربية وخاصة في دعمها للمقاومة وللقضية الفلسطينية مع ما كلفها هذا الأمر من تضحيات تحملها الشعب الإيراني البطل بكل محبة وفخر، فشكرا إيران".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد