السيد نصرالله : نحن عاقدون العزم على العمل بجد ونحن في حزب الله لن نتخلى عن بلدنا وشعبنا ولن نقبل أن يُمزّق لبنان
تاريخ النشر 11:29 19-10-2019 الكاتب: اذاعة النور المصدر: وكالات البلد: لبنان
1887

أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله  ان "على الجميع في لبنان ومن هم في السلطة وخارجها أن يتحمّلوا المسؤولية إزاء الوضع الخطير الذي يواجهه البلد"، مشيرا إلى ان "بعض القيادات والقوى السياسية في لبنان تتصرّف وتقف على التلّ وتتنصل من أيّة مسؤولية عن الماضي والحاضر وتُلقي التبعات على الآخرين".

وقال السيد نصر الله خلال ختام مسيرة إحياء أربعينية الإمام الحسين (ع) في بعلبك  ان "معالجة الوضع المالي بالضرائب والرسوم يؤدي الى انفجار شعبي"، مضيفا ان "أهمّ نتيجة يجب أن تؤخذ من الحراك الشعبي الحاصل هي الاقتناع بأن الناس لم تعد تستطيع تحمّل رسوم جديدة".

وتابع سماحته ان "بعض من في السلطة تصوّر أن لا مشكلة بفرض الضرائب و"بتمرق"، إلا ان هناك من هو مصرّ على أن الاصلاحات تعني فرض ضرائب لكن هذه إجراءات تؤدي الى انفجار ومأزق حقيقي".

وأضاف : "فلنكن صادقين الوضع المالي والاقتصادي ليس وليد الساعة ولا السنة ولا العهد الجديد أو الحكومة الحالية بل نتيجة تراكم عبر سنوات طويلة منذ تقريبا 30 سنة"، مشدداً على انه "من المُعيب أن يتنصّل أحد عن المسؤولية فيما يحصل ولاسيما كلّ من شارك في الحكومات السابقة على مدى 30 عامًا".

السيد نصر الله شدد على ان "الخطر الشعبي يهدّد بالانفجار"، مضيفا : "فليتحمّل الجميع المسؤولية والكلّ يجب ان يتحمّل مسؤولية المعالجة وعدم الانشغال بتصفية الحسابات الشخصية مع أحد ما سيؤدي الى مجهول أمني وسياسي".

كما أضاف انه "عندما تزيد الضرائب على الفئات الفقيرة فأنت تهدّد البلد بالانفجار.. نستطيع أن نمنع الانهيار المالي والاقتصادي دون الذهاب الى انفجار شعبي وهذا يحتاج الى إرادة وتصميم وتضحية وإخلاص".

واعتبر ان "لبنان ليس بلد مُفلس وليس صحيحًا أنه لا يوجد أمام الحكومة إلّا خيار الضرائب والرسوم بل هناك خيارات كثيرة"، وقال : "نستطيع أن نُنقذ بلدنا وشعبنا واقتصادنا.. والشعب اللبناني هو من يجب أن تكون راضيا"، وشدد على انه "يجب أن نتخذ اجراءات يضحي فيها الجميع لا أن يضحي فيها الفقراء فقط".

وأكد السيد نصر الله ان "عندما تتخذ الحكومة اجراءات تُعيد ثقة الناس فالشعب اللبناني سيقبل"، مضيفا ان "الناس يثقون بالمقاومة ويعرفون أن ما يقدم من أموال لها لا يُنهب"

وقال: "في أزمة الحرائق الكلّ أدان الدولة لكن من يُدين من؟ الكلّ يلقي المسؤولية على الآخر والنتيجة لا شيء".

وتوجه سماحته بالشكر إلى جميع من جاؤوا إلى مدينة بعلبك صغارا وكبارا ومن مختلف القرى البقاعية للمشاركة في إحيار أربعينية الإمام الحسين (ع).

وذكر السيد نصرالله إن "الموكب الحسيني الزينبي مشى في مدينة بعلبك وأعطاها صلة تاريخية لهذا الحدث التاريخي"، مضيفا ان "أهل بعلبك اكتشفوا خداع السلطة الأموية وعندما رأوا مواكب السبايا فبقيت المواجهة عدّة أيام ونصروا زينب (ع) ولم يتركوها بوجه السلطة الظالمة".

وأضاف ان "أهل بعلبك يُثبتون بعد كلّ هذه القرون أنهم لم يتخلّوا عن الحسين (ع)، رفضوا التخلي عن زينب وهي مسبية وحاولوا إنقاذها ممن قتلوا أخاها وهم نفسهم الذين حضروا في السلسة الشرقية وعلى الجرود وفي كلّ مكان"، مشددأً على ان "أهل بعلبك كانوا صادقي الوعد عندما كانوا يرددون لبيكِ يا زينب".

وأشار الأمين العام لحزب الله إلى ان الحشد المليوني المحيي لأربعينية الإمام الحسين (ع) في كربلاء المقدسة "لا مثيل له في التاريخ"، مضيفا ان "المسيرة المليونية في كربلاء المقدسة تُعيد تعريف الحسين (ع) لكلّ العالم".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد