بانوراما 2019 : إعتداءات "إسرائيليّة" عدّة في محاولة للكيان الصهيوني رسم قواعد إشتباك جديدة مع حزب الله.. إلاّ أنّ المقاومة كان لها الكلمة الفصل
تاريخ النشر 09:05 31-12-2019 الكاتب: أحمد طه المصدر: اذاعة النور البلد: محلي
79

القصة بدأت فجر الخامس والعشرين من آب الماضي، يوم تسللت طائرتان مسيرتان اسرائيلتان الى ضاحية بيروت الجنوبية، بالتزامن مع اعتداء اسرائيلي اخر على بلدة عقربا السورية، كسر بهما العدو الاسرائيلي كل قواعد الاشتباك وتحايل فيهما على الخطوط الحمر، فخرج الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله  متوعداً بالرد ..ردٌ لا لأجل الرد فقط، بل رسالةٌ الى العدو مُفادها: المقاومة هي من تصنع قواعد الاشتباك الجديدة ..

وبرغم من اختفاء كل التحركات العسكرية والمدنية الاسرائيلية في شمال الاراضي الفلسطينة المحتلة، جاء رد المقاومة الاسلامية عبر عملية افيفيم .. وبعدها بوقت قصير أصدرت المقاومة الاسلامية بياناً جاء فيه :"عند الساعة الرابعة والدقيقة الخامسة عشر من بعد ظهر الأحد وبتاريخ الواحد من أيلول قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية وقتل وجرح من فيها "

لم ينته الامر هنا، اذ وبرغم تهديد السيد نصر الله بإسقاط الطائرات الاسرائيلية ، ظلّ العدو يستبيح السماء اللبنانية بمسيراته.. الى أن أتت ساعة الصفر، اذ وبتاريخ التاسع من الشهر عينه، تصدى مجاهدو المقاومة الاسلامية بالاسلحة المناسبة لطائرة مسيرة اسرائيلية اثناء عبورها الحدود الفلسطينية اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية، حيث تم اسقاطها في خراج البلدة وأصبحت في يد المقاومين.

وبذلك، قدمت المقاومة سلّة كاملة من قواعد الاشتباك المستحدثة، فما هي؟ سؤال يجيب عنه الخبير في الشؤون العسكرية العميد شارل أبي نادر:"جاءت عملية أفيفيم في بُعدها الأول أنها لم تكن في مزارع شبعا أو في الأراضي المحتلة والتي كان دائماً يحاول حزب الله أن يخرجها من موضوع القرار 1701 لا بل كان الردّ في عمق 1701 لكي يُثبت معادلة أساسية أن الاختراق للسيادة اللبنانية والأجواء اللبنانية والإعتداء على عناصر لبنانيين إذا كان جيش لبناني أو حزب الله سوف يكون عبر القرار 1701"

في كلِّ مرة يغامر فيها العدو الاسرائيلي برسم قواعد اشتباك جديدة، ظنّاً منه أن فائض القوة العسكرية كافٍ لاستعادة هالة الجيش الذي لا يُقهر، يدرك أنه كان وسيبقى أوهن من بيت العنكبوت.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد