الإقتصاد الإيراني يتخطى سلسلة العقوبات التي فرضتها الإدارات الأميركية محققاً إكتفاءً ذاتياً في كل القطاعات الإنتاجية (تقرير)
تاريخ النشر 08:25 26-04-2019 الكاتب: أحمد طه المصدر: خاص إذاعة النور البلد: إيران
42

منذ عام 1980 وبعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران دأبت الإدارات المتعاقبة في الولايات المتحدة الأميركية على فرض عقوبات إقتصادية على إيران شملت مجالات عدة منها المبادلات التجارية، الاستثمارات الدولية، تجميد الأصول، السفر، التطوير في المجال العسكري، والبرنامج النووي.

الا أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومنذ وصوله الى البيت الابيض عام 2017 ركّز في عقوباته على الصادرات النفطية الايرانية، فهل تعتمد إيران على النفط كمصدر وحيد لصادراتها؟ سؤال يجيب عنه لإذاعتنا الخبير في الاقتصاد الإيراني الدكتور علي زعيتر، الذي لفت ان الاقتصاد الايران يعتمد تاريخيا على النفط حيث تصل ايرادات الدولة منه ما يقارب الـ 60%، ولكن ايران تمتلك بالطبع الى جانب النفط ثروات طبيعية وصناعية وتجارية .

واشار زعيتر الى ان الثورة الايرانية قامت بإعادة التركيب البنيوي للاقتصاد للاستفادة من الموارد الطبيعية الاخرى غير النفط مثل المعادن وتحويلها كموارد اولية في الصناعات الاساسية مثل السكك الحديدية، الطائرات، السيارات وكل ما تحتاجه البنية التحتية الصناعية للبلد، اضافة الى تطوير الصادرات الزراعية والخدمات ايضا .

أول أهداف إيران التي حققتها بعد انتصار الثورة هو الإكتفاء الذاتي، يضيف زعيتر، مؤكدا ان ايران لديها شبه اكتفاء ذاتي في المواد الاساسية سواء في الغذاء او التقنيات التي تحتاجها الصناعة المحلية .

الدكتور زعيتر يشدد على أن الاقتصاد الإيراني بات يتمتع بمناعة قوية لمواجهة الحصار والعقوبات، لافتا ان المشهد داخل ايران يختلف عنه خارجها مضيفا " على الرغم من مشاهد التهويل بالعقوبات الاميركية على ايران الا ان الحصار الكامل على الايرانيين ليس جديدا سواء في تحويل الاموال او تصدير النفط او كل ما يرتبط بالعلاقات الخارجية الاقتصادية او السياسية فهو موجود منذ العام 2012 واستطاعت ايران ان تعبر هذه الازمات بشكل ملفت وستعبرها الان بكل بساطة ".

قد تتغير العقوبات الأميركية مع تغير الادارات الأميركية .. الا أن التجربة ومنذ انتصار الثورة الاسلامية في إيران تؤكد ما يؤكده المسؤولون الإيرانيون دوماً "لن تستطيع الولايات المتحدة الاميركية معنا صبرا".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد