الصحافة اليوم: انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات مع صندوق النقد غداً... وبري يدعو لتوحيد الموقف اللبناني
تاريخ النشر 08:01 18-05-2020 الكاتب: إذاعة النور المصدر: صحف محلية البلد: محلي
11

تنطلق غداً الجولة الثانية من المفاوضات الرسمية بين الدولة اللبنانية ووفد صندوق النقد الدولي

واشارت صحيفة "الاخبار" الى ان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة سيكون هذه المرة حاضراً شخصياً بعدما ترك في الجولة الأولى مهمة التصويب على الخطة الحكومية إلى ممثليه.

ونقلت الصحيفة عن مصادر معنية بعملية التفاوض استبعادها نجاح المفاوضات في ظل وجود سلامة كجزء من الوفد اللبناني، فملاحظاته التي قرّر طرحها أمام وفد صندوق النقد كان ينبغي عليه أن يناقشها مع حكومة بلاده، وفي حال عدم التمكن من إقناع المعنيين بوجهة نظره أو بأرقامه فما عليه حينها إلا أن يلتزم بالقرار الذي اتخذ بالإجماع في مجلس الوزراء، وبالتالي فإن مواجهته للوفد الحكومي في الاجتماعات الرسمية ستكون مضارها كبيرة وتهدّد بإفشال هذه المفاوضات.

نقلت الوكالة المركزية للاخبار لصحيفة "النهار" عن مصادر مالية ونقدية ان الخلاف في الأرقام بين مصرف لبنان ووزارة المال والجهاز الحكومي ليس جديدا، حيث سبق ان أجرت الحكومة قراءة اولية للخسائر على اساس ان الدولار الأميركي يساوي 1517 ليرة قبل ان تجرى حسابات أخرى بدولار الـ 3500 ليرة وهو ما يقود الى ارقام مغايرة عند احتساب الديون المحلية بالدولار الاميركي بحيث سجلت الفروق عشرات المليارات.

الى ذلك، نقلت صحيفة "الاخبار" عن مصادر معنية ان مصرف لبنان مستمر في المماطلة بإطلاق منصة التداول بالعملات مشيرة الى الى أن تأخير المنصة يعود إلى سعي حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لضمان قدرته على ضبط السوق في حال إطلاقها وهو أمر سيبقى متعذّراً طالما استمر شحّ الدولار.

واشارت المصادر الى ان الأسوأ هو ما يتردد عن سعي سلامة إلى السماح للمواطنين بالحصول على مئتي دولار يومياً عبر المنصة وبالسعر الذي تحدده علماً بأن هذه الخطوة إن نُفّذت فستترافق مع استمرار حجز أموال المودعين ومنعهم من سحب أي مبالغ بالدولار وتفتح هذه الخطوة الباب أمام تجارة جديدة بالعملة قد تؤدي إلى تنظيم عمليات الشراء من مضاربين فتكون النتيجة فتح باب جديد للسرقة.

وفي سياق متصل، ابدى رئيس المجلس النيابي نبيه بري انزعاجه من انقسام الموقف اللبناني في المفاوضات مع صندوق النقد، داعياً الى وحدة الموقف لتقوية الموقف التفاوضي للوفد اللبناني لتأمين شروط نجاح التفاوض والحصول على أموال لإنقاذ الاقتصاد.

واشار الرئيس بري امام زواره الى أن "نجاحنا في اي مرحلة وإزاء اي قضية هو مقاربتنا بوحدة الموقف الداخلي".

وفي شأن متعلق، يشتد الخلاف ما بين الحكومة وجمعية مصارف لبنان بعد اعلان وزير المال النية الى خفض عدد المصارف الى النصف ودمج بعضها بالبعض الاخر. وهو اعلان اثار جمعية المصارف ونقابة موظفي المصارف التي اصدرت بيان استنكار. من جهة ثانية، فان مسألة عدم سداد مستحقات سندات الاوروبوند، ومحاولة تحميل المصارف النتائج، قد يدفع الاخيرة للانضمام الى الشكوى امام مراجع التحكيم الدولية الى جانب المالكين الأجانب، ان لم تعدل الحكومة في توصيفها للوضع النقدي ولم تعترف بالعجز الحكومي وبمسؤولية الدولةعن الديون للمصارف.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد