فضل الله :المجزرة الوحشية التي ارتكبها النظام السعودي بحق اليمنيين لم يرتكب مثلها في عصرنا الحالي
تاريخ النشر 13:49 09-10-2016 الكاتب: إذاعة النور المصدر: اذاعة النور البلد: اليمن
103

رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور حسن فضل الله أن المجزرة الوحشية التي ارتكبها النظام السعودي بحق اليمنيين لم يرتكب مثلها في عصرنا الحالي

و هؤلاء لا يقيمون وزناً للبشر ولا للمقدسات ولا للأحياء ولا للأموات، وهذه المجزرة المروعة إنما تأتي في إطار هذه الثقافة والعقيدة التي يؤمن بها النظام السعودي، والتي لا تقيم وزناً للناس، ومثل هذه المجازر كان يخطط لها التكفيريون في لبنان لو تمكّنوا من سوريا وتحكموا بها واستطاعوا أن يسيطروا على حدودها من جهة لبنان، ولكن بحمد الله أمكن لنا أن نبعدهم ونمنعهم من خلال التضحيات التي قدمتها المقاومة.

وخلال المجلس العاشورائي الذي يقيمه حزب الله في مجمع أهل البيت (ع) في مدينة بنت جبيل، شدد النائب فضل الله على أنه لو ترك أولئك التكفيريون دون مواجهة لكانوا اليوم في لبنان، وهذا يعني أننا لو لم نكن نحن نواجههم هناك في معاقلهم لكانوا هم هنا في لبنان، سيما وأننا نواجه عدواً لا خيار لنا معه إلاّ أن نهزمه، وسنهزمه إنشاء الله، ومهما قدمنا من تضحيات، فإننا نحصد إنجازات، وأبرزها هو ما نعيشه في هذه الأيام من أمن وأمان رغم التهديدات الأمنية الكبيرة من قبل التكفيريين.

وأشار النائب فضل الله إلى أن التكفيريين شكّلوا خطرين على لبنان، الأول وهو العسكري الذي دفعناه عن حدودنا، وبالتالي لم يعد هؤلاء قادرين على أن يجمعوا أنفسهم ويقوموا باجتياحات خصوصاً في البقاع أو في الشمال، وأما الخطر الثاني فهو الأمني، حيث أن الجهد الذي تبذله الأجهزة الأمنية الرسمية يسهم في تفكيك شبكات التخريب التي تنوي استهداف كل لبنان، لافتاً إلى أن لبنان اليوم يشعر بالأمان والاستقرار رغم الفراغ الموجود على مستوى السلطات السياسية كلها، سواء في موقع رئيس الجمهورية أو في الحكومة التي لا تعمل أو في مجلس النواب المعطّل، وهذا بفضل شهداء المقاومة والجيش اللبناني، وبفضل معادلة الجيش والشعب والمقاومة التي تزعج البعض في لبنان، ولكنها حقيقة دامغة لا يستطيعون أن يخرجوا منها. 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد