يوميات الوعد الصادق ... 29 تموز: العدو يرتكب مجازر جديدة بحق المدنيين والمواجهات البطولية للمقاومين مستمر والسيد نصر الله يؤكد" الانتصار سيكون لكل لبنان"
تاريخ النشر 13:31 29-07-2016 الكاتب: هبه عباس البلد: محلي
301

في اليوم التاسع والعشرين من تموز 2006، وبعد مرور سبعة عشر يوما على بدء العدوان الصهيوني على لبنان قوات العدو الصهيونية ترتكب مجازر جديدة في بلدات النميرية وعين عرب واستشهاد ما يقارب ال14 شهيدا ... والسيد نصر الله موضحا ان "قصف مدينة العفولة وقاعدتها العسكرية هي بداية لمرحلة ما بعد حيفا"، مؤكدا ان "الانتصار سيكون لكل لبنان".

ارتكبت قوات الاحتلال مجزرة جديدة وأغارت الطائرات الحربية على منزلين في بلدة النميرية ما أدى إلى استشهاد 7 مواطنين، كما أغارت على عدد من المنازل في عين عرب ما أدى إلى استشهاد 7 مواطنين آخرين.

كما دارت مواجهات عنيفة عند أطراف مدينة بنت جبيل وعلى مثلث بنت جبيل - مارون الراس - عيترون، وأطلقت المقاومة الإسلامية أكثر من 100 صاروخ مستهدفة شريط المستوطنات والمدن شمال فلسطين المحتلة.

وحاولت قوات الاحتلال تبرير انكسارها في المواجهات الميدانية حيث أعلن قائد الجبهة الشمالية في جيش الاحتلال عودي آدم أن "الهدف لم يكن أبداً احتلال بنت جبيل بل تدمير أكبر قدر ممكن من البنى التحتية والمخربين".
كما اعتبر مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن "إسرائيل تسعى للحصول على التزام ببدء عملية تنفيذ القرار 1559 الذي يدعو لنزع سلاح حزب الله، وضرورة تعزيز الجيش اللبناني الذي تقع على عاتقه مسؤولية تطبيق هذا القرار".

الى ذلك أعلن الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في إطلالته الخامسة عبر شاشة المنار وإذاعة النور أن "قصف مدينة العفولة وقاعدتها العسكرية هي بداية لمرحلة ما بعد حيفا"، مضيفا ان "هناك مدن كبيرة في الوسط ستكون في دائرة الاستهداف إذا ما استمر العدوان الهمجي على بلدنا". وأكد السيد نصر الله أن "الانتصار سيكون لكل لبنان بكل أطيافه ومناطقه وطوائفه وتياراته ومؤسساته الرسمية والشعبية، وسيكون لكل عربي ومسلم ومسيحي شريف في هذا العالم وقف ضد العدوان ودافع عن لبنان".

سياسيا، اكد الرئيس إميل لحود أن "حزب الله لن يستسلم وكلما زاد الضغط عليه بات أقوى".

الى ذلك لفت النائب العماد ميشال عون انه "يجب تشكيل حكومة طوارئ مصغّرة تمثل القوى اللبنانية الوازنة وتكون ذات سلطة وقدرة تحت عنواني الثقة والشراكة، ليتمكن لحزب الله في مناخ من الثقة والثوابت السياسية الحقيقية البحث في موضوع سلاحه، مؤكدا انه قبل ذلك يستحيل على الحزب أن يقبل ذلك".

دوليا، حذّرت الأمم المتحدة من أن مهمة جمع قوات حفظ سلام في لبنان أصبحت أكثر صعوبة بسبب رفض واشنطن إدانة قتل إسرائيل لأربعة مراقبين دوليين تابعين للأمم المتحدة.

وفي الاطار رفضت إسرائيل طلب الأمم المتحدة بالإعلان عن وقف نار إنساني لمدة 72 ساعة لإتمام عملية إجلاء السكان وتسهيل قيام المؤسسات الانسانية بتقديم العون للعجائز والأطفال.

اقليميا، لفت الامام السيد علي الخامنئي خلال لقائه الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز ان "كل الشعوب تدعم حزب الله، ومنذ بدء مقاومة أميركا والنظام الصهيوني تحول الامين العام لحزب الله السيد نصر الله إلى الشخص الأحب إلى قلوب كل شعوب العالم".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد