أبرز التطورات على الساحة السورية لليوم الأربعاء 22 أيار 2019
تاريخ النشر 16:35 22-05-2019 الكاتب: اذاعة النور المصدر: وكالات البلد: إقليمي
36

أبرز التطورات على الساحة السورية التاريخ: 22_5_2019

المشهد الميداني والأمني:

دمشق ورفها:

- قال مصدر عسكري أن وحدات الهندسة في الجيش السوري قامت بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في منطقة حران العواميد بريف دمشق من الساعة 1.00 وحتى الساعة 3.00.

حلب:

ـ أصيب 5 أشخاص جراء انفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة جرابلس على الحدود السورية _التركية بريف حلب الشمالي الشرقي.
ـ أطلق مسلَّحو فصائل "الجيش الحر" المدعومين تركياً، النار على تظاهرة خرجت في قرية صوران شرق مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، طالبت بعزل رئيس "المجلس المحلي" للقرية.
ـ أصيب أحد الأشخاص، إثر انفجار عبوة ناسفة زُرعت بسيارة تابعة لـ "كتائب الثوار _الجيش الحر" المدعوم تركياً، في قرية ترحين قرب بلدة قباسين بريف حلب الشمالي الشرقي.
ـ تحدث "المرصد السوري المعارض" عن اختطاف مسلحي "الجيش الحر" المدعومين تركياً، رجلاً مسناً من بلدة جنديرس جنوب غرب مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، وإرسال شريط مصور إلى أهله يظهر التعذيب الذي تعرض له، فيما طالب الخاطفون بفدية مالية قدرها 100 ألف دولار أمريكي من أجل إطلاق سراحه.

دير الزور:

ـ قتل طفل إثر إصابته برصاص أحد مسلَّحي "قسد"، في بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
ـ فرضت "قسد" حظر للتجوال على المدنيين في بلدة ذيبان بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، لأسباب مجهولة.

الحسكة:

ـ قتلت امرأة وأصيبت طفلتها بجراح بليغة، إثر دهسهما من قبل دراجة نارية يقودها مسلَّحان من "قسد" في الشارع العام وسط مدينة الشدادي، بريف الحسكة الجنوبي.
ـ داهمت قوة عسكرية مشتركة مما يسمَّى بـ "جهاز الأسايش" و"الشرطة العسكرية" التابعين لـ "قسد"، عدداً من القرى في محيط بلدة تل براك بريف الحسكة الشمالي الشرقي، بحثاً عن الشبان لـ "تجنيدهم إجبارياً" في صفوف "قسد"، واعتقلت 10 معلمين من مدارس المنطقة، في إطار حملة "التجنيد الإجباري"، كما استخدمت الرصاص الحي أثناء اقتحامها.
ـ اعتقلت "قسد" عدداً من الشبان، في مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي الشرقي، لسوقهم إلى "التجنيد الإجباري" في صفوفها.

الرقة:

ـ قتل أحد مسلَّحي "قسد"، وأصيب آخر، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على طريق كسرة فرج جنوب مدينة الرقة، مساء أمس.
ـ شنت "قسد" حملة مداهمات طالت قريتي جديدة خابور وجديدة كحيط وبعض خيم رعاة الاغنام المحيطة، بريف الرقة الشرقي، دون معرفة الأسباب.

حماه:

ـ قتل 217 مسلحاً من الفصائل المسلحة خلال المعارك مع الجيش السوري في أرياف حماه وإدلب وحلب واللاذقية، خلال الـ 31 يوماً الماضية، بحسب ما أحصاه "المرصد السوري المعارض".
ـ استهدفت وحدات من الجيش السوري بضربات مركزة تواجد المجموعات الإرهابية في بلدة قسطون في سهل الغاب بريف ‎حماه الشمالي الغربي.

المشهد العام:

محلياً:

ـ زارت السيدة أسماء الأسد اليوم مركز الأطراف الاصطناعية في حماه بعد ثلاثة أشهر تقريباً على انطلاقه، تم خلالها تركيب أكثر من 70 طرف جديد فيه، وتصحيح أطراف صناعية لمجموعة أخرى من الجرحى المشمولين بالبرنامج، من مختلف محافظات المنطقة الوسطى.
وبدأ المركز باستقبال جرحى البتر في آذار الماضي، وهو الرابع من نوعه في سورية الذي تم افتتاحه بعد مراكز: دمشق و طرطوس واللاذقية في إطار خطة التوسع الاستراتيجية لبرنامج جريح الوطن جغرافياً وطبياً وتأهيلياً ومتابعة، بما يهدف إلى توفير الجهد والعناء على الجرحى تعزيزاً لاستعادة القدرة الحركية لجرحى البتر.

ـ عادت دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر مركز نصيب الحدودي بريف درعا الجنوبي الشرقي إلى مناطقهم التي حررها الجيش السوري من الإرهاب.

ـ أكد كل من رئيس مقر التنسيق المشترك الروسي _السوري بشأن عودة اللاجئين، رئيس المركز القومي لإدارة الدفاع في روسيا الاتحادية الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، ووزير الإدارة المحلية والبيئة السوري حسين مخلوف، في بيان مشترك لهما، روسيا وسوريا ترفضان فكرة واشنطن إرسال قافلة إنسانية أخرى إلى مخيم الركبان وتطالبان بإخراج جميع اللاجئين من هناك.
وجاء في البيان: "ممثلو الجانب الأمريكي دعوا مجدداً إلى إرسال قافلة إنسانية ثالثة، لكننا أكدنا مراراً واستناداً إلى التجربة العملية أن هذه الطريقة لا تؤدي إلى حل مشاكل اللاجئين، لكنها تسمح لنا فقط بتوفير جميع المستلزمات للمسلحين الخاضعين لسيطرة الولايات المتحدة، وأن مثل هذا النهج لحل مشكلة الركبان غير مقبول".
ووفقاً لروسيا وسوريا، يجب على المجتمع الدولي التأثير على الولايات المتحدة من أجل الانسحاب السريع لقوات الاحتلال، التي تدعم المسلحين، من أراضي المنطقة.

دولياً:

ـ قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها إن الجيش السوري قضى على أكثر من 150 مسلحا لـ"النصرة" جنوب إدلب ودمر آلياتهم.
وأضافت الوزارة أن الإرهابيين المتواجدين في منطقة تخفيض التصعيد إدلب نفذوا في 22 أيار 17 عملية إطلاق من راجمات الصواريخ على القاعدة الروسية الجوية "حميميم"، حيث 8 منها لم تصل إلى القاعدة، وتم تدمير 9 منها من قبل قوات الدفاع الجوي المتواجدة في القاعدة.

ـ أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن واشنطن تتجاهل بتحدٍ المعلومات التي تقدمها موسكو حول إعداد الإرهابيين في سوريا لتنظيم استفزازات جديدة باستخدام المواد الكيميائية.
وقال ريابكوف للصحفيين: "توجد لدينا معلومات تشير إلى أن المسلحين والإرهابيين في سوريا يقومون باستعدادات مستمرة لتنظيم استفزازات باستخدام المواد الكيميائية. ولا يرد زملاؤنا الأمريكيون وحلفاؤهم على هذه المعلومات بتحدٍ".

ـ قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن بلاده لن تخلي موقع المراقبة العسكري التابع لها في إدلب، بعد "هجوم" لقوات الحكومة السورية هذا الشهر.
وقال أكار للصحفيين يوم أمس "إخلاء موقع المراقبة في إدلب بعد هجوم النظام السوري لن يحدث بالتأكيد، لن يحدث في أي مكان".
وأضاف "لن تتراجع القوات المسلحة التركية من مكان تمركزها".
كما تابع قائلاً إنه تمت الحيلولة دون بدء "مأساة جديدة" وإنه بحث مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو درء موجة جديدة من المهاجرين إلى داخل تركيا.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد