المؤتمر الشعبي في عيد التحرير: يجب حفظ مقومات قوة لبنان لردع العدو وحماية الثروات المائية والنفطية
تاريخ النشر 15:58 24-05-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: بيان البلد: لبنان
32

 دعا المؤتمر الشعبي اللبناني في عيد المقاومة والتحرير الى "حفظ مقومات لبنان لانها السبيل الوحيد لردع العدو الصهيوني وحماية الثروات المائية والنفطية".

وقال المؤتمر في بيان "في مثل هذه الايام من العام 2000 كان الانتصار اللبناني الكبير على العدو الصهيوني، بعد أن أنهكت المقاومة جيش العدو بضربات نوعية متصادعة منذ العام 1982، جعلته يستسسلم في نهاية المطاف ويندحر من لبنان مع زمرة من الخونة في جيش لحد العميل، مع إبقاء احتلاله لأرضنا الاستراتيجية في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا".

أضاف: "لقد جاء هذا الانتصار ليؤكد صحة الشعار الخالد للزعيم الراحل جمال عبد الناصر بأن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغيرها، وليثبت أن لبنان قوي بجيشه ومقاومته وشعبه، وليس بنظريات الحياد أو القوة في الضعف أو الحماية الغربية وقرارات مجلس الامن، وهذه القوة هي التي انتصرت على العدوان الصهيوني على لبنان عام 2006، وهي التي يجب حفظها لتشكل توازن ردع مع العدو الصهيوني تمنعه من التفكير بالعدوان مجددا على لبنان، وتحمي ثرواته المائية والنفطية من الاطماع".

وتابع: "إذا كان العدو الصهيوني قد اندحر من لبنان وانكفأ من غزة والضفة الغربية بفعل ضربات المقاومة وليس نتيجة المفاوضات العبثية، وراح يبني الاسوار لحماية أمن كيانه الغاصب، إلا أن جنون الرئيس الاميركي ترامب وقراراته العدوانية على القدس والجولان، يستهدفان تحقيق ما عجزت عنه الصهيونية في بناء اسرائيل الكبرى، مستغلا ما يجري في المنطقة من صراعات وخلافات لا تفيد الا العدو، ما يتطلب أيضا للمواجهة عدم التفريط بمقومات قوة لبنان وإبعادها عن التجاذبات السياسية والخلافات الداخلية".

ولفت المؤتمر الشعبي انه "في يوم المقاومة والتحرير، تحية الى كل شهيد وجريح سقط في مواجهة العدو الصهيوني، دماؤهم الطاهرة التي روت الأرض تحولت زلزلا تحت أقدام جنود العدو وعملائه جعلهم يفرون كالفئران تحت جنح الظلام، تحية الى ابطال الجيش اللبناني الذي كان التنسيق والتكامل بينه وبين المقاومة في أبهى صوره، تحية الى رجال المقاومة وسيدها السيد حسن نصر الله، تحية الى الرئيسين المقاومين اميل لحود وسليم الحص، وتحية الى كل من مناضل ضد الصهيونية والاستعمار في لبنان وكل أرض عربية، ولكل من يتصدى لمشروع الاوسط الكبير وصفقة القرن التي ستتحطم بقبضات أحرار فلسطين والعرب، ولن ترى النور مهما بالغت أنظمة عربية في الخنوع والذل والعجز والاستسلام". 


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد