عشية عيد المقاومة والتحرير.. مواقف تشيد بالثلاثية الذهبية
تاريخ النشر 16:09 24-05-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
35

وعشية الخامس والعشرين من أيار في عيد المقاومة والتحرير جملة من المواقف السياسية تشيد بالمعادلة الذهبية "الجيش والشعب والمقاومة".

وفي السياق، أشار المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في أمر اليوم بمناسبة عيد المقاومة والتحرير إلى أن أطماع العدو الإسرائيلي في أرض لبنان ومياهه وثرواته الوطنية لا تزال تشكل تهديداً كبيراً للوطن.

واكد اللواء ابراهيم أن ذلك يحتم على عسكريي الأمن العام اليقظة والسهر الدائمين والعمل الدؤوب للتصدي له وإفشال مخططاته الهادفة إلى زعزعة الاستقرار كما فعلوا طيلة السنوات الماضية عندما نجحوا في تفكيك عشرات شبكات التجسّس التي تعمل لمصلحته.

وشدد اللواء إبراهيم أن التطورات السياسية والأمنية التي تحصل في المنطقة والصفقات التي يخطَّط ويروَّج لها تتطلب من اللبنانيين المتابعة الحثيثة والجهوزية الدائمة لكي لا تأتي نتائجها على حساب لبنان وسيادته ووحدته الوطنية.

بدوره، النائب جميل السيد غرد على حسابه في تويتر بالقول "في الخامس والعشرين من أيار عام ألفين إنتصرت المقاومة على الإحتلال، جاء الإنتقام في الرابع عشر من شباط عام ألفين وخمسة بمؤامرة إغتيال الحريري لضرب المقاومة، في تموز ألفين وستة إجتياح لبنان للقضاء على المقاومة، ما بين عامي ألفين وأحد عشر وألفين وثمانية عشر حرب على سوريا لتطويق المقاومة، وفي العام الحالي عقوبات أميركية لخنق المقاومة، وأضاف السيد: بالنتيجة: أحوال الزمان عليها شتى وحالها واحد في كل حال.  

الى ذلك، هنأت الأحزاب والقوى الوطنية في عكار المقاومة التي حررت لبنان من الاحتلال الإسرائيلي بعيد المقاومة والتحرير، مشددة على أهمية الحفاظ على ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة لاستكمال تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والمنطقة اللبنانية في قرية الغجر وحماية لبنان من الأطماع الصهيونية التي تهدده. 

قيادة اقليم الجنوب في حركة أمل هنأت اللبنانيين بعيد المقاومة والتحرير، وأكدت أن الخامس والعشرين من أيار عام الفين سيبقى محطة وطنية مضيئة في تاريخ لبنان.

من جانبه، اكد حزب الاتحاد أن المقاومة تستمد حقها من حق شعبها في مقاومة العدو، معتبراً أن عيد المقاومة والتحرير باتت عيداً وطنياً للاستقلال الحقيقي الذي تغلبت فيه نزعة الحرية على نزعة الاستسلام والخنوع.

كما هنأت رابطة الشغيلة وتيار العروبة بهذا العيد، ودعتا خلال اجتماع مشترك إلى الحفاظ على النصر وحماية لبنان بالتمسك بالمقاومة ومعادلتها الثلاثية الجيش والشعب والمقاومة.

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد