الصحافة اليوم: لجنة المال والموازنة تدخل في إجازة إلى يوم الإثنين والمواد المتبقية تخضع لنقاشات مستفيضة
تاريخ النشر 08:21 14-06-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور - الصحف المحلية البلد: لبنان
74

تنشغل الساحة السياسية بدراسة بالموازنة العامة وسط أجواء إيجابية تطغى على المشهد، بحسب ما يؤكد المجتمعون بعد انتهاء كل جلسة، وفي الإطار دخلت لجنة المال في إجازة إلى يوم الإثنين المقبل،

على أن تستأنف نقاشاتها للانتهاء من دراسة المشروع، الذي وُضِع على نارٍ حامية، وسط توقعات أن ينتهي النقاش في بنوده نهايةَ الشهر الحالي قبل إحالته إلى الجلسة العامة لمجلس النواب.

وفي السياق، ذكرت صحيفة "الأخبار" أنه كان يمكن لمشروع قانون الموازنة أن يقرّ في مدة قصيرة لو لم يتعمّد معدّوه إثقاله بأحكام خاصة تتعلق بتعديل قوانين نافذة خلافاً لقانون المحاسبة العمومية، حيث أن أقصى طموح هؤلاء تهريب فرسان الموازنة من المسار الطبيعي في مجلس النواب بغية الحصول على المليارات بالطريقة الأسهل.

ونقلت الصحيفة عن رئيس لجنة المال و الموازنة إبراهيم كنعان أن أول أربع عشرة مادة فقط (من أصل 99 مادة) تشكل الموازنة، وباقي المواد هي فرسان الموازنة، وهي تعديلات لقوانين لا صلة للموازنة بها، مشيرة إلى أن نسبة الحشو في مشروع الموازنة تبلغ نحو خمس وثمانين بالمئة.

صحيفة "البناء" أشارت إلى أن التحدي الأكبر في المناقشات النيابية التي تشهدها لجنة المال والموازنة لأرقام النفقات والواردات ومشاريع التعديلات المقترحة هو أن القضية الموازية للمناقشات تشكل التحدي في ما يتعلق بإلغاء النواب بعض بنود تخفيض الإنفاق، وهذا سيكون مطروحاً بقوّة في قضيتي الحفاظ على تعويضات المتقاعدين دون تخفيض من جهة، وفي مواجهة نقاش رسم الإثنين بالمئة على المستوردات، وهما البندان اللذان يلقيان نسبة عالية من الاعتراضات النيابية.

من جهتها، إعتبرت صحيفة "النهار" أن الجلسات التي تعقدها لجنة المال والموازنة النيابية لدرس مشروع قانون الموازنة بدأت تشهد تقليصاً لبعض الواردات يخشى أن يثير محاذير حيال عدم التزام نسبة العجز المقدر في المشروع كما إحالته الحكومة على مجلس النواب، وتابعت الصحيفة: "مع أن رئيس اللجنة النائب إبراهيم كنعان سارع أمس إلى التأكيد أن أي شطب لواردات ستقابله اقتراحات عملية لبدائل وإن كل المواد المرتبطة بالتقاعد ستبحث ضمن رؤية موحدة، فإن المخاوف من احتمال نشوء مشكلة جديدة في شأن الموازنة تصاعدت بعدما أعلنت كتلة الوفاء للمقاومة إصرارها على رفض أي زيادة ضريبية تطاول الفقراء ومحدودي الدخل، وتدعو إلى تبني البدائل المتوافرة التي يمكن أن تؤمن المستوى نفسه من المداخيل، كما أن قوى سياسية وحزبية أخرى تبدو متحفزة لطرح تعديلات ربما كانت جوهرية على المشروع الحكومي بما يفتح الباب على إرباكات وخلافات تهدد إقرار الموازنة بالسرعة المطلوبة"، من وجهة نظر "النهار".


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد