بانتظار موقف واضح للرئيس الحريري حيال ترؤس الحكومة الجديدة.. نهاية الأسبوع فرصة أمام الأفرقاء لاستكمال الاتصالات (تقرير)
تاريخ النشر 16:57 08-11-2019 الكاتب: إلهام نجم المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
44

الملف الحكومي إلى الأسبوع المقبل.. هذا ما تشير إليه المعطيات المتوافرة بشأن المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة،

ذلك أن نهاية الأسبوع ستشكل فرصة أمام الأفرقاء السياسيين لاستكمال الاتصالات وتحديد الموقف بشأن شكل الحكومة وطبيعتها، وفق ما أكدت مصادر مطلعة لإذاعة النور.

وفيما بدا الرئيس سعد الحريري متردداً في شأن رئاسة الحكومة، لفتت المصادر إلى أن الحريري لا يعلن صراحة عن موقفه ولا يعبّر عن رفضه، مشيرةً إلى العبارة التي استخدمها عقب لقائه الرئيس ميشال عون بأنه سيستكمل المشاورات مع الأفرقاء، ما يوحي بأنه مستعد لترؤس الحكومة.

مصادر مواكبة أشارت من جهتها لإذاعة النور أن اللقاء الذي جمع المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل مع الحريري كان جيداً، عبّر خلاله الأخير عن هواجسه للمرحلة المقبلة، لافتةً إلى أن اللقاء تناول موضوع رئاسة الحكومة وطبيعتها، أي أن تكون سياسية مطعمة أو تكنوقراط أو أي شيء آخر، إلا أن المصادر أكدت عدم التوصل إلى اتفاق حتى الساعة عن صيغةٍ محددة وأن النقاش لا يزال مفتوحاً.

المصادر أوضحت أن الأمور تحتاج إلى وقت بانتظار أن يحسم الحريري أمرَه لجهة ترؤسه الحكومة أم لا وهو لا يزال متردداً في هذا الشأن.

وعلى خط الأزمة الداخلية، تدخل فرنسا من باب إرسال رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية الفرنسية كريستوف فارنو الذي سيزور لبنان ويلتقي المسؤولين، على أنه من غير الواضح بحسب المصادر ما إذا كان يحمل مبادرة أم لا.

أما في ما يخص مواقف الرئيس عون، فقد أكد ان الحكومة العتيدة سوف تعمل على تطبيق مضمون الورقة الاقتصادية التي اقرتها الحكومة المستقيلة، لافتاً إلى أن مجلس النواب سوف يباشر درس مشاريع قوانين إصلاحية أحيلت إليه وتتناول خصوصاً مسألة مكافحة الفساد ورفع الحصانة ومحاسبة المسؤولين عن الهدر المالي والتهرب الضريبي الذي حصل منذ أكثر من عشرين سنة.

الرئيس عون، وخلال استقباله رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان السفير رالف طراف، أبدى استغراب لبنان لمضمون البيان المشترك الذي صدر في 9 تشرين الأول الماضي عن لجنتي الشؤون الخارجية والميزانية في البرلمان الأوروبي، والذي تناول وضع النازحين السوريين، وجاء فيه "ضرورة تأمين قدرتهم على الاندماج والتوظيف على المدى الطويل بطريقة متماسكة مع المجتمعات المضيفة"، واعتبر رئيس الجمهورية أن هذا الموقف يتناقض مع الدعوة اللبنانية المتكررة لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم.

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد