أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الثلاثاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2019
تاريخ النشر 10:03 19-11-2019 الكاتب: إذاعة النور البلد: سوريا
77

في ما يلي أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الثلاثاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2019:

المشهد الميداني والأمني:

دمشق وريفها:

- سُمع فجر اليوم دوي انفجارات بالقرب من مطار دمشق الدولي.
- قال مصدر عسكري، إنّ وحدات الهندسة في الجيش السوري ستُفجّر ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في مزارع العب قرب دوما بريف دمشق من الساعة 11.00 وحتى الساعة 13.30.

حلب:

- أعلن مصدر عسكري أن وحدات الهندسة في الجيش السوري ستُفجّر ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في منطقة المسلمية بريف حلب من الساعة 9.00 وحتى الساعة 14.00.

دير الزور: 

- قُتلَ شخص جراء إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه يوم أمس، أمام مشفى قرية جديد بكارة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
- حلّق الطيران الحربي التابع لـ "التحالف الدولي" فوق حلق العمر النفطي بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، لأسباب مجهولة.

الحسكة:

- تُوفّي طفل في مخيم بلدة الهول الخاضع لسيطرة "قسد" بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، نتيجة نقص الرعاية الصحية، يوم أمس.
- عثر على جثتين لشخصين، مقتولين على أيدي مسلحين مجهولين، على الطريق الخرافي بريف الحسكة الجنوبي، يوم أمس.
- أصيب طفل جراء انفجار لغم أثناء عمله في رعي الأغنام، في قرية علوص غرب مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، يوم أمس.
وفي ذات المدينة حلّق الطيران الحربي والمروحي التابع لـ "التحالف الدولي" مساء أمس فوق سمائها، دون معرفة الأسباب.

الرقة:

- قُتلَ 5 مسلحين من "قسد" جراء استهداف المدفعية التركية نقطة تابعة لـها جنوب مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، يوم أمس.
كما قُتلَ أحد مسلحي "قسد" جراء إطلاق مسلحين مجهولين النار على سيارة كانت تقله يوم أمس، قرب بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي.
- أصيب طفل جراء انفجار لغم من مخلفات "قسد" في محيط بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.
- اعتقلت "قسد" يوم أمس 3 شبان في قرية الحمرات بريف الرقة الشرقي، بتهمة زرع عبوات ناسفة.
- انتشلت "قسد" يوم أمس 13 جثة من مقبرة المنصورة بريف الرقة الغربي، تعود لأشخاص قضوا إثر قصف طائرات "التحالف الدولي" أثناء سيطرة داعش على المنطقة سابقاً.
- شهدت بلدة المنصورة بريف الرقة الغربي استنفاراً عسكرياً لـ "قسد"، تزامناً مع تحرك أليات حفر لـ "قسد" في البلدة، لأسباب مجهولة.

إدلب:

- قُتلَ إمام جامع إثر طعنه من قبل مسلح مجهول، في بلدة سلقين بريف إدلب الشمالي الغربي، وتم قتل الأخير بعد ملاحقته.


المشهد العام:

محلياً:

- أعلن المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي، عن تفعيل الإنذارات في الجولان (المحتل) فجر اليوم، وتحدث عن إطلاق 4 صواريخ من سوريا، حيث تم اعتراضها من قبل القبة الحديدية، ولم يسقط أي منها.
هذا وذكر المعلق العسكري لـ "القناة 13 الإسرائيلية"، "الون بن دافيد"، أن الصواريخ أطلقت باتجاه جبل الشيخ، ولا توجد إصابات في الحادث.
وقالت "صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية" إنه بالتوازي لأصوات صفارات الانذار في الجولان هناك اصوات انفجارات في محيط مطار دمشق.
واضافت ان سكان الجليل الاعلى سمعوا اهتزازات جراء انفجارات حدثت.
وفي ذات السياق سيعقد "وزير الحرب الإسرائيلي"، "نفتالي بينت" اليوم جلسة مشاورات أمنية، مع رئيس الأركان جيش العدو الإسرائيلي، "أفيف كوخافي"، وكبار "قادة المنظومة الأمنية"، على خليفة إطلاق الصواريخ من سوريا.

- أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفر،ي أن سورية تتطلع للتوصل إلى معاهدة شاملة لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية بهدف تحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم.
وأشار الجعفري إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية و"إسرائيل" تضربان عرض الحائط بالإرادة الدولية لإقامة هذه المنطقة وأن ادعاءاتهما بشأن عدم الانتشار النووي مجرد لغو سياسي معزول عن الواقع.
وأوضح الجعفري في كلمة يوم أمس خلال مؤتمر "لإنشاء منطقة شرق أوسط خالية من الأسلحة النووية المنعقد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك أن منع شعوب منطقتنا من حقها وتطلعاتها للعيش بسلام وأمان بما في ذلك من خلال إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى يعزى أساسا إلى تعنت بعض الدول النافذة وبالأخص إحدى الدول النووية وذلك لحماية تنصل "إسرائيل" من الانضمام إلى معاهدة عدم الانتشار وإلى اتفاقيتي حظر الأسلحة الكيميائية وحظر الأسلحة البيولوجية وهو مطلب يحقق ضرورة تحقيق شمولية مفهوم نزع أسلحة الدمار الشامل في العالم بشكل عام وفي منطقتنا بشكل خاص.
ولفت الجعفري إلى أن سورية كانت من الدول السباقة في الانضمام إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية حيث انضمت إليها في عام 1969 أي قبل دخول المعاهدة حيز النفاذ لإيمانها التام بضرورة إخلاء العالم ومنطقة الشرق الأوسط من هذا السلاح المدمر للبشرية.
وأشار الجعفري إلى أن سورية إيمانا منها بضرورة إنشاء هذه المنطقة تقدمت في عام 2003 أثناء عضويتها في مجلس الأمن بمشروع قرار لإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط إلا أن مشروع القرار الذي مازال حتى يومنا هذا مطروحا باللون الأزرق في أدراج مجلس الأمن واجه تهديدا بإسقاطه بالفيتو الأمريكي في حال تم الإصرار على طرحه على المجلس.
وبين الجعفري أن سورية شاركت بفاعلية في إنجاح الدورة الاستثنائية الأولى للجمعية العامة المكرسة لنزع السلاح لعام 1978 ووقعت اتفاق الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية عام 1992  كما شاركت بفاعلية في إنجاح اعتماد قرار مؤتمر المراجعة لمعاهدة عدم الانتشار النووي لعام 1995 بإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط مقابل التمديد اللانهائي للمعاهدة وشاركت بجهد صادق ودؤوب في المفاوضات التي أدت إلى اتفاق في مؤتمر مراجعة معاهدة عدم الانتشار في عام 2010 وهو مؤتمر مهم لأنه كان الأول الذي طالب بعقد مؤتمر لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وكل أسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط في عام 2012 لكن هذا المؤتمر لم يعقد بسبب رفض الولايات المتحدة.
وأوضح الجعفري أن سورية وقعت اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية في عام 1972 وانضمت في عام 2013 إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية إيمانا منها بضرورة إنشاء هذه المنطقة مضيفا إن سورية تتطلع للعمل بجدية كاملة مع كل الوفود الجادة والصادقة من أجل التوصل إلى معاهدة لمنطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط تضمن الأمن لشعوب المنطقة لافتا إلى أن هذا المؤتمر يجب أن يكون دافعا حقيقيا باتجاه هذا الهدف.
وقال الجعفري إن غياب "إسرائيل" اليوم وهي الطرف الوحيد في منطقتنا غير المنضم إلى اتفاقية منع الانتشار النووي والرافض لوضع منشآته النووية تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن هذا المؤتمر الذي يعقد في مقر الأمم المتحدة وبمشاركة كل الوكالات الدولية المتخصصة بحظر أسلحة الدمار الشامل وكذلك غياب الولايات المتحدة وهي إحدى الدول المودعة لاتفاقية حظر الأسلحة النووية "ان بي تي" وعضو دائم في مجلس الأمن كان قد صوت لصالح القرارين 487 لعام 1981 و687 لعام 1991.. هذا الغياب يرسل رسالة سلبية للمؤتمر والمجتمع الدولي الممثل بالأمم المتحدة مفادها بأن كليهما يضرب عرض الحائط بالإرادة الدولية والإقليمية الشاملة لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من جميع أسلحة الدمار الشامل وأن ادعاءاتهما بشأن عدم الانتشار النووي في منطقتنا هي مجرد لغو سياسي معزول عن الواقع ولا مصداقية له.

دولياً:

- أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على 5 مؤسسات و4 أفراد في تركيا وسوريا وأفغانستان بسبب صلاتهم بتنظيم داعش وذلك في نشرة صحفية يوم أمس.
وجاء في النشرة: "اليوم، قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزانة الأمريكية بتعيين اثنين من وكلاء المشتريات لتنظيم داعش في العراق وسوريا وأربع شركات مرتبطة بالتنظيم تعمل في سوريا وتركيا وعبر الخليج وأوروبا لتوفير الدعم المالي واللوجستي الحاسم لداعش".

- قال وزير الخارجية التركي مولود جاوويش أوغلو، في إجابته على أسئلة النواب في جلسة لمناقشة موازنة وزارة الخارجية بالبرلمان، يوم أمس، إن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لم تقوما بما يلزم بموجب الاتفاقات حول شمال شرق سوريا، مؤكدًا ضرورة قيامهما بذلك.
وأشار إلى أنه تم التوصل إلى اتفاقات أو بيانات مشتركة من خلال التفاوض على نصوص أعدتها تركيا. مبينا أن بلاده توصلت إلى اتفاقين مع البلدين (الولايات المتحدة وروسيا) في غضون 5 أيام.
وأضاف: "هل قام البلدان بما يلزم بموجب الاتفاقات هذه؟ لا لم يفعلا، وعليهما القيام بذلك، فنحن نفذنا ما يقع على عاتقنا بموجبها، ولكن قمنا بما يلزم عند حدوث تحرشات ضدنا".
وأكد جاوويش أوغلو أنه في حال عدم الحصول على نتيجة بخصوص تطهير شمالي سوريا من تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي فإن تركيا ستقوم بما يلزم مجددًا كما فعلت عندما أطلقت عملية "نبع السلام”، مردفاً، "ليس هناك خيار آخر، حيث يتعين علينا تطهير التهديد الإرهابي المجاور لنا".
وحول مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبو بكر البغدادي، قال الوزير التركي: "قبضنا على العيثاوي، وهو أقرب المقربين من البغدادي، وسلمناه للعراق، وهو من كشف مكان زعيم التنظيم".
ولفت إلى أنهم قبضوا على شقيقة البغدادي وأسرته في منطقة اعزاز السورية وليس في تركيا، مبينًا أن تنظيم "ي ب ك" الارهابي، أطلق سراح معظم عناصر داعش بعد انطلاق عملية "نبع السلام"، مشيراً إلى أن "ي ب ك"، قاتل داعش من أجل الاستيلاء على مساحات وتقسيم البلاد.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد