الإمام الخامنئي في الخامس عشر من شعبان: وباء "كورونا" العصريّ إمتحانُ للحكومات والشعوب وفي مواجهته يجب ألا نغفل عن مؤامرات الاستكبار
تاريخ النشر 10:10 09-04-2020 الكاتب: إذاعة النور المصدر: وكالات البلد: إقليمي
46

هنأ الإمام السيد علي الخامنئي الأمة الاسلامية بمناسبة الخامس عشر من شعبان، مولد الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف.

وأشار الإمام الخامنئي في مستهل خطابه اليوم إلى أن البشرية اليوم على مختلف منطلقاتها ومشاربها في العالم لم تصل إلى مرحلة الأمان وليست سعيدة، لافتاً إلى أن مليارات الناس ليس لديهم طمأنينة اليوم ويسودهم الاضطراب والقلق.

وقال سماحته إن التطور والتقنية اليوم أصبحا في خدمة الظلم، وتابع: "الإمام المنتظر مهمته تندرج في إقامة القسط والعدل، هناك وعد بالفرج وبأن تكون حركة إلهية عظيمة، الجميع ينتظر تحقيق هذا الوعد الالهي، ومن أجل ذلك قد طلب منا الانتظار الذي يعني الأمل".

وشدد الإمام الخامنئي على أن الانسان يجب ألا ييأس وأن يكون بانتظار الفرج من أجلّ حل المشاكل الكبيرة، مؤكداً أن "انتظار الفرج يعني الحركة من أجل التقرب إلى المجتمع المهدوي أكثر فأكثر، وهناك وقت محدد وحكمة وعلى أساس ذلك تسير الأمور، و الفرج يأتي بعد الشدة والأحداث العصيبة".

وأضاف الإمام الخامنئي: "بالأمس رُفعت ملايين الأكف بالدعاء والتضرع، وهذا ما يجلب المزيد من البركة إلى المجتمعات"، وأضاف: "الوباء المتفشي يعتبر امتحاناً للحكومات والشعوب".

وأشاد سماحته بالتألق الذي سجله الشعب الإيراني على صعيد التصدي والتعاطي مع وباء "كورونا"، الذي يعتبر وباء عصرياً، وقال: "الكل قدموا تضحيات على مستوى الأطباء والممرضين والمختبرات ووزارة الصحة في هذا المجال وستبقى هذه التضحيات ماثلة في الأذهان ولن تمحى من ذاكرة أبناء الشعب".

ولفت الإمام الخامنئي إلى أن "القوات المسلحة الإيرانية وظفت كل الإمكانيات المتوفرة لديها في المجالات العلمية والبحثية والبناء لمكافحة كورونا"، وقال : "المشاركة الشعبية كانت جيّدة وقيمة في المواجهة مع الفيروس القاتل وجسدت عمق ثقافته الإسلامية، وفي المقابل الثقافة الغربية تجسدت في المواجهة مع كورونا بتفريغ المتاجر والاستيلاء على كمامات مستوردة واقتناء أسلحة".

وقال سماحته: "إيران والعالم شهدوا من قبل الكثير من المعضلات التي فاقت أزمة "كورونا"، فإيران تعرضت لعدوان نظام صدام وأسلحته الكيمياوية، وفي العالم قتل الملايين في الحربين العالميتين"، مؤكداً أنه "في المواجهة مع كورونا يجب أن لا نغفل عن مؤامرات قوى الاستكبار" .

وأشار الإمام الخامنئي إلى أن البعض من أبناء الشعب يواجهون صعوبة في حياتهم، وعلى المسؤولين والميسورين تقديم المساعدة لهم، وأضاف من جهة ثانية: "يجب ألا نغفل عن الدعاء في شهر رمضان عندما نفتقد التجمعات".

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد