الفصائل الفلسطينية تشيد بمواقف الامام الخامنئي وتؤكد السير بنهج المقاومة حتى دحر العدو
تاريخ النشر 16:48 22-05-2020 الكاتب: إذاعة النور المصدر: وكالات البلد: إقليمي

دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة الى أن يكون يوم القدس العالمي يوماً للوحدة الفلسطينية في وجه صفقة القرن

وفي كلمة له بالمناسبة قال النخالة إن هذه المناسبة تأتي تزامناً مع الحملة الأميركية الصهيونية التي تستهدف السيطرة على القدس.

النخالة وصف الصفقة بأنها الاسوأ منذ وعد بلفور، واعتبر أنها كلمة السر التي سيحملها العدو "الإسرائيلي" لتعبر إلى كل العواصم العربية.

وأضاف أنها "معركة مفتوحة ومفردات القوة في أمتنا أقوى وإرادة الحياة عندنا أكبر، وأن القدس هي الاسلام كله وبدونها سيصبح العالم بقايا دول وممالك".

وأشاد النخالة بقتال الشعب الفلسطيني رغم قلة الإمكانيات، مقدراً في هذا السياق موقف إيران ووقوفها في وجه الطغيان، والتي تواجه العقوبات بسبب وقوفها إلى جانب القضية الفلسطينية.

وحول موقف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من الاحتلال، أكد أن الحركة ستتعامل معه بجد، متمنياً أن يرى طريقه إلى الواقع.

ولفت إلى أن خطاب عباس يأتي في ظلال يوم القدس، لذلك فليتوحد الشعب الفلسطيني تحت شعار "القدس عاصمة فلسطين"، ولتتخذ السلطة الفلسطينية خطوة كبيرة باتجاه هذه الوحدة الداخلية.‎

وفي الاطار، أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن "يوم القدس العالمي"، يمثل تجسيداً عملياً لمركزية قضية فلسطين في الوعي والضمير الجمعي للأمة، وقدرة هذه القضية على الدوام على التربع على عرش اهتمامات الأمة، برغم انشغالها في قضاياها الوطنية أو القومية، لكن تبقى قضية فلسطين هي القضية الأولى للأمة".

 وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في حديث له في حملة التغريد ليوم القدس العالمي، إنّ "يوم القدس يفرض ويوجب تنحية كل الخلافات المذهبية والإثنية وإعلاء خطاب الوحدة والتسامح والتكامل، والاستفادة من هذا التنوع في مواجهة المشروع الصهيوني وبناء نهضة حضارية للأمة".

 وأكدّ أن "محور المقاومة يجب أن يتوسع ليشمل كل الأمة لأن الأمة كلها مستهدفة من المشروع الصهيوني".

في غضون ذلك، قال قاسم إن سعي البعض لتطبيع العلاقة مع الاحتلال لا يمثل الأمة، "بل هم شرذمة قليلة وهم على هوامش الأمة ولا يمثلون متنها الأصلي".

الى ذلك، راى الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية أبو مجاهد ان حديث الامام السيد علي الخامنئي حديث متقدم ويحمل العديد من الرسائل للعدو الصهيوني ولأميركا، وقال ان "العدو لا تنفع معه لغة المفاوضات ونحن متفائلون في موضوع وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال".

واشار ابو مجاهد الى ان المعركة مفتوحة مع الاحتلال ويجب وقف كل الاتفاقيات معه ورأى ان القضية الفلسطينية تمر اليوم بمراحل صعبة وتتعرض لمؤامرة تصفية من قبل الإدراة الأميركية لكن المحور التطبيعي مصيره السقوط والاندحار فيما محور المقاومة محور قوي ومتناسق.

وفي سياق متصل، أكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة بالتزامن مع  يوم القدس العالمي استمرار الفعل الوطني الفلسطيني  في مواجهة قرارات الضم والتهويد، داعية جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة وكل اماكن التماس مع الاحتلال الى رفض اجراءات الضم الصهيونية والتصدي لها  وحماية الاراضي في الاغوار والضفة من النهب والاستيلاء عليها من قبل المستوطنين وحكومة التطرف الصهيونية والوقوف في مواجهة  كل محاولات تصفية القضية الفلسطينية التي تقودها ادارة المتبجح  "ترامب " مستغلا  الازمات والصراعات الهامشية بين مكونات الامة ليحولها الى فرص سانحة لخدمة مشاريع الاحتلال  التوسعية  والتطبيعية معلنين تمسكنا بالقدس والجولان ارضا عربية.

وقالت الهيئة إن احياء  يوم القدس العالمي وفي عدد كبير  من  مدن الدول العربية والاسلامية رغم خطر كورونا لهو  خير رد على رفضها لمحاولات تمرير صفقة القرن و تمسك الامة والشعب الفلسطيني بالقدس عاصمة لفلسطين رغم الاحتلال والحصار .

وأضافت "لا خيار امامنا سوى  الوحدة  في مواجهة مشاريع التصفية  ورفض الصفقة المشبوهة بعناوينها الاقتصادية والانسانية ففلسطين ليست للبيع او المتاجرة "فهي ارث الانبياء ورحلة الاسراج للمسجد الاقصى".

ودعت الهيئة جماهير شعبنا إلى  تشكيل لجان شعبية لحماية الاراضي في الضفة والاغوار من الضم والتهويد والتمسك بالوحدة الوطنية في الميدان لمواجهة اجراءات الضم التي ستعلن عنها حكومة العدو  الصهيوني.

ورفضت الهيئة كل اشكال التطبيع  وتدجين العقل العربي والاسلامي مع الاحتلال الصهيوني لتمرير الصفقة بعناوين خادعة، وقالت  "فارضنا - وقدسنا-  وغزتنا-  وثوابتنا – ليست  للبيع او  المساومة".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد