وزيرة الدفاع: الحكومة ليست حكومة شراء وقت... ولضرورة السير في الإصلاحات والخطّة الماليّة
تاريخ النشر 17:23 01-07-2020 الكاتب: إلهام نجم المصدر: خاص إذاعة النور البلد: محلي

الحكومة ليست حكومة شراء وقت ولا خلافات داخل مكوناتها، هذا ما أكدته نائب رئيس الحكومة وزيرة الدفاع زينة عكر،

وشددت وزيرة الدفاع على أن الحكومة لن تسمح أن يجوع المواطن وأن دعم السلة الغذائية واحدة من الخطوات، ورأت ضرورة العمل يدا واحدة لكي ننجح من دون انتظار المساعدات الخارجية.

وفي ردشة مع الإعلاميين في مكتبها في الوزارة تناولت مختلف الملفات المطروحة على الساحة الداخلية.

وأكدت عكر على أن الحكومة جاءت لكي تعمل، ونحن نقوم بواجباتنا، وأضافت "لا اقول اننا لا نحتاج الى المساعدة او لضخ الدولارات ولكن علينا العمل بغض النظر عن ذلك، ورأت ان الجميع يطالبنا بالاصلاحات ولكن الموضوع سياسي اكثر من اي شيء آخر، لافتةً إلى ضرورة السير بخطين متوازيين الخطة المالية والاصلاحات وغير ذلك فلا كلام".

وشددت عكر على انه وعلى الرغم من كل الكلام عما أشيع عن استقالات لبعض الوزراء من داخل الحكومة، فإن الحكومة مستمرة بالعمل، معتبرة ان انغلاق المجتمع الدولي وخصوصا الولايات المتحدة التي كانت منفتحة سابقا على لبنان هو قرار سياسي ولو ان الجهات الخارجية تربط ذلك بموضوع الاصلاحات.

وأكدت وزيرة الدفاع ردا على سؤال حول تخلي الاميركي عن الحكومة، أنه منذ إعلان التشكيل كانت واشنطن ضدها، لافتةً إلى أنها لا تستطيع تقدير الموقف السياسي للادارة الأميركية حول السماح لصندوق النقد بمساعدة لبنان.

عكر رأت ان باكورة الاصلاحات ملف الكهرباء، مفندة المراحل التي يمر فيها المسار الاصلاحي وكشفت عن ان مسألة بناء المعامل تنتظر توقيع لبنان مع صندوق النقد الدولي إذ أن الشركات الدولية كلها تحتاج لضمانات للعمل.

وحيال ما تردد عن رفض وزير المال التدقيق المالي المركز، أوضحت عكر أن الحكومة طلبت التأكد من عدم وجود إسرائيليين في مجلس إدارتها، وهو ما ستقوم به الجهات المعنية، وفي حال جرى التأكد من علاقتها مع العدو الإسرائيلي لن نسير بالاتفاق معها.

وأشارت عكر إلى أنّ اللقاء مع رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل يأتي في اطار التنسيق مع عدد من القوى المعنية بتنفيذ الخطة المالية، موضحةً أنّ هذا اللقاء سبقه لقاءات مع قوى اخرى كما سيستكمل مع آخرين، مشيرةً إلى أنّ رئيس الحكومة حسان دياب طلب عقد هذه الإجتماعات لوضع الأولويات المتعلقة بالخطة الماليّة.

وعن عدم دعم واشنطن للجيش اللبناني بأسلحة نوعية، لفتت وزيرة الدفاع إلى أن لبنان لا يقرر نوع المساعدات ونحن كمؤسسة عسكرية يجب أن نؤمن ما نحتاجه.

اما عن مسألة ضبط الحدود، فأكدت عكر ان هناك تقدما ملحوظا منذ اتخاذ القرار بإغلاق المعابر غير الشرعية وهناك عدد كبير من التوقيفات التي حصلت من قبل القوى الأمنية والجيش والجمارك، وهي تشمل ليس فقط مهربي المازوت، واشارت الى ان الجيش اللبناني يعمل ليلا نهارا للسيطرة على كل المعابر، مشددة على ان الثغرة لا تكمن في السياسة انما بالصعوبة الجغرافية على الحدود.

عن اقفال طريق الجنوب، أوضحت وزيرة الدفاع أن مجلس الوزراء اتخذ قرارا بعدم السماح بإقفال الطرقات ومخابرات الجيش تحقق لمعرفة من عمد إلى إقفال طريق الجنوب الأسبوع الماضي، مستنكرة في الوقت عينه التعرض للقوى العسكرية حيث أن ثلاثة جنود فقدوا إحدى أعينهم خلال اسبوعين.

وعن قضية القاضي محمد مازح، رأت الوزيرة عكر أن وزيرة العدل هي من يُسأل عنها وأن البيان الصادر عن مكتبها يعبّر عن موقفها.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد