بري تلقى اتصالا من نظيره الاردني والتقى وفدا نيابيا من محافظتي البقاع وبعلبك: التنسيق وفتح الحدود مع سوريا مصلحة للبلدين
تاريخ النشر 16:54 02-07-2020 الكاتب: إذاعة النور المصدر: وكالات البلد: محلي

 استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، وفدا نيابيا من محافظتي البقاع وبعلبك الهرمل ضم عددا من النواب وكان عرض للاوضاع العامة ولشؤون انمائية لا سيما مشروع النفق بين بيروت والبقاع وتأهيل الاوتوستراد العربي.

وبعد اللقاء، لفت النائب زعيتر باسم  ان البحث تركز في موضوع نفق بيروت - البقاع الذي أقر في المجلس النيابي واعطيت الحكومة فترة ستة أشهر للقيام بكل الاجراءات الواجبة من اجل البدء بتلزيمه"، مؤكدا ان هذا النفق ليس لأبناء البقاع فقط بل هو نفق وطني لكل لبنان حيث ان المرافىء اللبنانية من بيروت الى طرابلس تربط لبنان بسوريا والاردن بالخليج العربي وأوروبا، كما أنه طريق حيوي جدا تجاري وأيضا يؤمن لأبناء البقاع السير بأمان وبسلام".

أضاف: "كما بحثنا مع دولة الرئيس، في موضوع تأهيل وصيانة طريق ضهر البيدر الذي أصبح طريق الموت. كما تذكرون هناك شيء اسمه الاوتوستراد العربي بيروت -البقاع، ومنذ العام 1994 مع قانون 246 حتى تاريخه لم ينفذ او لم يستكمل. وكان التجاوب كاملا من دولة الرئيس بري مع هذا الموضوع وبكل المشاريع التي تهم البقاع عموما، ووعد أيضا بالمتابعة لاتخاذ الاجراءات السريعة من اجل هذا التلزيم أكان عن طريق "بي او تي" او عن طريق الشراكة بين القطاعين العام والخاص لانجاز هذا المشروع".

واشار زعيتر انه تم التطرق الى العلاقات اللبنانية - السورية والتي تنعكس ايجابا على اللبنانيين بالدرجة الاولى، فالتنسيق مهم جدا بين البلدين من اجل التبادل التجاري وايضا السياسي لان المنطقة اليوم عموما، تمر في ظروف صعبة لا سيما وان العدو الاسرائيلي يبحث في هذه الايام وفي هذه الساعات أيضا، بضم اراض فلسطينية، ان كان في الضفة الغربية او في غور الاردن، لوضع يده على كامل فلسطين، اذا صح القول".

وشدد زعيتر ان الموقف موحد لجهة عودة العلاقات لا سيما وان هناك سفارات بين البلدين ومجلس اعلى لبناني - سوري، ماذا يفعل هذا المجلس وتبادل السفارات بيننا وبين الشقيقة سوريا؟، مضيفا "نحن نعيش اليوم ظروف الدولار، ولا اعلم كم سعر صرفه في هذه اللحظات، ولقمة العيش للمواطن. من واجبنا ان نبحث واولى هذه الواجبات واسهلها وابسطها، هي العلاقة مع سوريا وفتح الطريق بيننا وبينها، ومن ثم الى منطقة الخليج العربي والى الدول العربية لتصريف انتاجنا ولتزود لبنان بما يحتاجه من سوريا أيضا".

وختم: "كان اللقاء أكثر من ايجابي لان دولة الرئيس دائما يعتبر نفسه معنيا بالبقاع كما بكل منطقة وكل محافظة من لبنان، الى الجنوب والجبل والشمال وعكار وغيرها من المناطق اللبنانية. وان شاء الله سيعمل بكل ما أوتي من قوة، خاصة على صعيد المجلس النيابي، لاقرار ما هو مطلوب لتنفيذ هذه المشاريع للبقاع خصوصا وللبنان عموما".

وكان الرئيس بري قد تلقى اتصالا من رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس مجلس النواب الاردني المهندس عاطف الطراونة، تخلله بحث في اوضاع المنطقة في ضوء القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة الغربية وغور الاردن.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد