مواقف الإمام السيد موسى الصدر تحضر في ذكرى تغييبه الثانية والأربعين لتواكب حاضر الأمة (تقرير)
تاريخ النشر 08:51 31-08-2020 الكاتب: محمد فحص المصدر: إذاعة النور البلد: محلي
28

"إننا نملك مواثيق تؤكد أن إسرائيل تطمع في جنوب لبنان، وذلك حسب الخرائط المطبوعة من قبل السلطات الإسرائيلية، وبحسب تصريحات المسؤولين، وبموجب تصرفات الإسرائيليين"..

هذه ليست سوى بضعة أسطر من تصريح صحفي للإمام المغيب السيد موسى الصدر عام 1970 خلال زيارة له إلى ألمانيا، أي قبل ثماني سنوات من أول إجتياح "إسرائيلي" جزئي لجنوب لبنان عام 1978، والذي لحقه إجتياح آخر عام 1982، وصلت فيه جحافل العدو إلى العاصمة بيروت.

التركيز هنا على تلك الكلمات التي نطق بها الإمام المغيّب والتي كانت بمثابة جرس إنذارٍ للبنانيين كافة، بأن على حدودهم عدواً حاقداً يتحضر للإنقضاض عليهم،  وليس منا من يضعف.

وكان الإمام المغيّب يدعو دائماً للوقوف بوجه الفكر الصهيوني الطامع بلبنان كلّ لبنان، لا بالجنوب وحده.

الإمام الصدر كان لسان الحق والدفاع عن القضية الأساس، عن فلسطين التي لم تغب عن خطاباته وكلماته بل كانت في صلب اهتماماته الثورية.

بعد اثنين وأربعين عاماً على تغييبه، ومع كل عامٍ تصبح جلية أكثر الحنكة التي تمتع بها والبصيرة والفهم لواقع الأمور والرؤية الصحيحة لمسار الأمة ومصيرها ،في ظل وجود العدو الصهيوني وضرورة المقاومة للحفاظ على الأرض وعلى مقدسات الأمة.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد