أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2021
تاريخ النشر 10:17 22-01-2021 الكاتب: إذاعة النور البلد: إقليمي
36

في ما يلي أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2021:

المشهد الميداني والأمني

حلب:

- أقدم مجهولون ملثمون، مساء الثلاثاء الفائت، على إلقاء منشورات تهديدية في شوارع مدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة فصائل "الجيش الحر" الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي الشرقي.
وقالت تنسيقيات المسلحين إن ملثمين على دراجات نارية ألقوا مناشير ورقية، تضمنت تهديداً ووعيداً لأهالي جرابلس، في حال لم يبتعدوا عن النقاط العسكرية.
وجاء في نص المنشورات "قسد بيتكم.. نرجو من أهالي مدينة جرابلس الكرام الابتعاد عن النقاط العسكرية والحواجز لمرتزقة الجيش الحر والاحتلال التركي".

دير الزور:

- اعتقلت "قسد" عددا من الأشخاص في بلدة الصبحة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، لأسباب مجهولة.

الرقة:

- استهدفت فصائل "الجيش الحر" الموالية لتركيا، بقذائف المدفعية مواقعا لـ "قسد" في محيط بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.
- قتل أحد مسلحي "قسد" إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه في بلدة الكرامة بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

حماة:

- قال مصدر عسكري إن في حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم شن العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه مدينة طرابلس اللبنانية مستهدفاً بعض الأهداف في محيط محافظة حماه، وقد تصدت وسائط الدفاع الجوي السوري للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها، وأسفر العدوان عن استشهاد عائلة من أب وأم وطفلين وجرح أربعة آخرين هم امرأة وطفلين وعجوز بالإضافة إلى تدمير ثلاثة منازل للمواطنين على الطرف الغربي لمدينة حماة.

إدلب:

- أصيب أحد المسؤولين في "الجبهة الوطنية للتحرير" الموالية لتركيا، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته في بلدة الفوعة بريف إدلب الشمالي.

المشهد العام

محليا:

- أدانت سورية بأشد العبارات الاعتداءين الإرهابيين اللذين وقعا وسط العاصمة العراقية بغداد وأوديا بحياة عدد كبير من المواطنين الأبرياء مؤكدة أن هذه الاعتداءات تظهر مجدداً الحاجة إلى تضافر الجهود من أجل مكافحة الإرهاب.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية: تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاعتداءين الإرهابيين اللذين وقعا في ساحة الطيران وسط بغداد وأوديا بحياة عدد كبير من المواطنين الأبرياء وإصابة آخرين.
وأضاف المصدر إن هذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة تظهر مجدداً الحاجة إلى تضافر الجهود من أجل مكافحة الإرهاب حتى القضاء على هذه الآفة بشكل كامل والتي تشكل تهديداً جدياً للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وختم المصدر بالقول إن الجمهورية العربية السورية إذ تعرب عن تضامنها وتعاطفها الكامل مع العراق الشقيق إزاء هذه الاعتداءات الإرهابية الغادرة فإنها تتقدم بخالص العزاء إلى قيادة وشعب العراق الشقيق وعائلات الضحايا الثكلى مع التمنيات بالشفاء العاجل للجرحى.

- أكد وزير الصحة السوري حسن الغباش أنه لم يتم حتى اللحظة توقيع أي اتفاقية بين الحكومة السورية وأي منظمة تُعنى باستقطاب لقاح خاص بفيروس كورونا، كاشفاً أن هناك مناقشات تجري منذ شهر ونصف الشهر إلا أن هناك شروطاً لا تناسب الحكومة السورية.
وخلال رده على مداخلات أعضاء مجلس الشعب أشار الغباش إلى أن الحكومة تعمل جاهدة بكامل أفرادها للحصول على اللقاح ضمن الشروط المقبولة بالنسبة للشعب السوري، مضيفاً: لن نرضى أن يأتي هذا اللقاح على حساب أمور أخرى متعلقة بالمواطن السوري والسيادة السورية.
ولفت الغباش إلى أن الموجة الثانية لفيروس كورونا كانت أصعب من الأولى على خلاف ما كان يعتقده الكثيرون، مؤكداً أنه بجهود الحكومة ووزارة الصحة تم التصدي لهذه الموجة واستيعابها بشكل مناسب وأفضل.
وأعرب الغباش عن خشيته من تفشي كوفيد 19 مثل ما حدث في لبنان، رغم التحسن العام في الحالة الصحية العامة في سورية مؤكداً أنه تم اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات احتياطية.
وخلال الجلسة أقر مجلس الشعب مشروع القانون الخاص بتصديق الاتفاقية الإطارية للشراكة مع التحالف العالمي من أجل اللقاحات الموقعة بين وزارة الصحة نيابة عن سورية والتحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع "Gavi" من أجل الحصول اللقاحات أو الدعم النقدي.
وبينت الأسباب الموجبة للمشروع أن الاتفاقية ستؤدي إلى توفير وفر مالي وذلك بالحصول على أسعار مخفضة عن الأسعار العالمية والناتجة عن حسومات، إضافة إلى توفير القطع الأجنبي اللازم لاستيراد اللقاحات.
وبينت الأسباب أن منظمة "Gavi" تدعم كل من اللقاح الحاوي على الرباعي (ثلاث جرعات) ولقاح الشلل العضلي (جرعة واحدة)، علماً أنها بدأت بدعم اللقاح منذ عامين مجاناً.

- أعلنت وزارة الصحة السورية مساء أمس، تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية وشفاء 69 حالة ووفاة 8 من الإصابات المسجلة بالفيروس.
وأوضحت الوزارة أن حصيلة الإصابات المسجلة في سورية بلغت حتى الآن 13398 شفيت منها 6842 حالة وتوفيت 866.

دولياً:

- أعلن وزير النقل الإيراني محمد اسلامي، ان المفاوضات للربط الترانزيتي مع سوريا عبر سكك الحديد في الاراضي العراقية بلغت مراحل جيدة وتتم متابعتها في الوقت الحاضر، مؤكدا اهمية التبادل الاقتصادي مع دول محور المقاومة.
وفي حديثه لإذاعة المقاومة وردا على سؤال حول الاهمية الاقتصادية لدول محور المقاومة قال محمد اسلامي: ان احد اهداف الولايات المتحدة وحلفائها والمجموعات المرتبطة بهم طيلة الحروب التي اثاروها في المنطقة وفضلا عن زعزعة الامن، تمثل في تدمير البنى التحتية الاقتصادية للدول وفق مخطط دقيق، للقضاء على امكانية التعاون والتبادل الاقتصادي بينها، ومن هذه البنى التحتية بنية النقل البري والسككي، كما انهم اثاروا العراقيل امام النقل البحري قدر ما استطاعوا.
ولفت اسلامي الى ان المفاوضات الاخيرة مع الوفد العراقي جرت مؤخرا خلال اجتماع اللجنة المشتركة، وقد جرت محادثات جيدة وتقرر الدخول في التفاصيل خلال الشهرين القادمين لنصل الى مذكرة تفاهم ليتم ربط شبكة النقل بين البلدين على ان يستفيد منها الجانبان بالتساوي.
واردف لقد اسسنا لمفاوضات وتفاهمات ثلاثية مع العراق وسوريا للربط السككي، واطلقنا مفاوضات على مستوى الوزراء ومساعدي الوزراء وكان باكورة اجتماعاتها العام الماضي في طهران.

- قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده مستعدة لمواصلة تعزيز الحوار الشامل بين الأطراف السورية من أجل تسريع عودة الأوضاع إلى طبيعتها في سوريا.
وأفادت الخارجية الروسية في بيان بأن لافروف استقبل أمس الخميس، ممثلين عن قيادة منصتي "موسكو" و "القاهرة" من المعارضة السورية، قدري جميل وخالد المحاميد وجمال سليمان ومهند دليكان.
وأضافت أن "سيرغي لافروف أكد استعداد روسيا الثابت لمواصلة تعزيز حوار شامل وبناء بين السوريين من أجل تطبيع الوضع في سوريا في أسرع وقت".

- أكد مسؤول الشؤون الخارجية في اتحاد طلبة ليبيا هانيبال محمد الصغير لـ RT أن وفدا ليبيا وصل إلى دمشق برئاسة عبد السلام الرقيعي الذي سيتسلم مهام القائم بأعمال سفارة بلاده في سوريا.
وقال الصغير إن الرقيعي سيقوم بتلك المهام "حتى إشعار آخر، ولحين إعلان حكومة الوحدة الوطنية" التي قال الصغير إنها ستستأنف أعمالها من مدينة سرت حسب مصادر خاصة.
وأوضح الصغير أن الوفد الذي يرافق الرقيعي يتألف من السكرتير الأول أحمد علي كيلاني، والسكرتير الثاني خلف الله المهدي مفتاح، وأشار إلى أن "استمرار هذه الشخصيات من عدمها، هو شأن خاص بوزارة الخارجية القادمة".
وقال الصغير إن "انطلاق الوفد هو مطلب شعبي، فالليبيون اليوم بكل أطيافهم يؤمنون بأهمية العلاقة مع سوريا".
وأضاف أن "الأطراف الليبية في لجنة الحوار التي تعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية تعتبر أن العلاقة مع سوريا يجب أن تعود لأن العلاقة بين البلدين علاقة أخوة، وانتماء".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد