الصحافة اليوم: لا تقدم على صعيد حادثة قبرشمون... وجلسات الحكومة معطلة الى أجل غير محدد
تاريخ النشر 07:43 02-08-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: صحف محلية البلد: لبنان
29

حادثة قبرشمون وتداعياتها، عنوان يتصدر واجهة الازمة السياسية في البلاد نتيجة غياب افق الحلحلة وتمسك الافرقاء السياسيين بمواقفهم حيالها.

وفي السياق، نقلت صحيفة "النهار" عن مصادر معنية بالحركة السياسية الجارية أن مساعي الحل عادت الى نقطة الصفر، فيما أكد البعض الآخر إن الاتصالات مستمرة ولكن في شأن طرح جديد بعدما سقط خيار التصويت على المجلس العدلي في مجلس الوزراء.

لذلك لن تعقد جلسة لمجلس الوزراء هذا الاسبوع ويجري العمل على عقد جلسة الاسبوع المقبل قبل حلول عيد الأضحى مشيرة الى ان ذلك مرتبط بنجاح المخرج الجديد الذي يقوم على المصالحة.

أوساط قريبة من الحزب التقدمي الاشتراكي كشفت لصحيفة "النهار" ان الخطة البديلة برزت مع فبركة أشياء مريبة وغير قانونية ومورست ضغوط على القاضي كلود غانم لإصدار ادعاء لا علاقة له بالتحقيقات التي أجراها فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي.

ومع ان القاضي طلب معلومات من الاجهزة الأخرى وأبرزها مديرية المخابرات في الجيش، فإن أي معلومات جديدة لديها لم تتوافر وما توافر كان مطابقاً لتحقيقات شعبة المعلومات.

صحيفة "الجمهورية" نقلت عن مصادر مطلعة انه كان من المنتظر أن يتحرّك رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في اتجاه رئيس مجلس النواب نبيه بري إذا شهدت الأزمة حلحلة، ولكن ما حصل ان جنبلاط انتقل من منزله في بيروت الى قصر المختارة في الشوف، فيما سيغادر رئيس الحكومة سعد الحريري الى الخارج في اطار زيارة عائلية.

صحيفة "البناء" نقلت عن مصادر متابعة ان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أجهض اقتراح الحل الأخير لقضية قبرشمون الذي قضى بمناقشة مسألة الإحالة على المجلس العدلي في مجلس الوزراء وإن تعذّر التوافق تعرض على التصويت وتسليم جميع الأطراف بالنتيجة، واضافت انه بعد موافقة الرئيس عون والنائب طلال أرسلان على الصيغة اشترط رئيس الحكومة سعد الحريري موافقة الطرفين عليها أي جنبلاط وأرسلان، لكن جنبلاط أرسل الوزير وائل ابو فاعور الى الحريري لإبلاغه رفض ذلك، وهذا ما فسّر إلغاء الاجتماع الذي كان مقرراً مساء الأربعاء بين رئيس الاشتراكي واللواء عباس ابراهيم، أما الحريري فاعتصم بالصمت وعقد العزم على السفر لأيام معدودة في اجازة خاصة ما يؤشر الى أن لا جلسة لمجلس الوزراء هذا الأسبوع.

وفي سياق منفصل، اكد مرجع دستوري لصحيفة "الجمهورية" ان المادة 95 من الدستور هي اكثر من واضحة ويجب بمقتضاها حصر المناصفة بين المسلمين والمسيحيبن ضمن وظائف الفئة الاولى، بينما الفئات الاخرى في الدولة لا تخضع الى هذه القاعدة بل يسري عليها معيار الكفاية حصرا مع استثناء المؤسسة العسكرية والاجهزة الامنية، وتسائل المرجع الدستوري: لماذا يتوقف البعض عند طائفة مأموري الاحراج وغيرهم من الناجحين في مباريات مجلس الخدمة المدنية، مع العلم ان النص يحصر المناصفة ضمن الفئة الاولى فقط.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد