أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الجمعة 16 آب / أغسطس 2019
تاريخ النشر 10:14 16-08-2019 الكاتب: إذاعة النور البلد: سوريا
125

في ما يلي أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الجمعة 16 آب / أغسطس 2019:

المشهد الميداني والأمني:

حلب:

- استُشهدَ طفل جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي في قريه المديونه بريف حلب الشرقي.
- انفجرت سيارة مفخخة في حي الأشرفية بمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، مساء أمس، دون ورود أنباء عن إصابات.

دير الزور:

- أصيبت طفلة بإطلاق نار عشوائي في بلدة الحوايج الخاضعة لسيطرة "قسد" بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، يوم أمس.

الحسكة:

ـ استقدم "التحالف الدولي"، تعزيزات عسكرية جديدة له إلى قاعدة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، من القاعدة المتواجدة في مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.
- اعتقلت "قسد" 15 شخصاً في مدينة الحسكة، لسوقهم إلى "التجنيد الإجباري" في صفوفها، يوم أمس.
ـ عُثر على جثتي مسلَّحين اثنين من "قسد" في محيط مخيم الهول بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، مساء أمس.
- قتل أحد مسلَّحي "قسد"، إثر إطلاق مسلَّحين مجهولين النار عليه، قرب قرية الحدادية بريف الحسكة الجنوبي.

الرقة:

- قتل 3 مسلَّحين من "قسد"، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على طريق قرية الكالطة بريف الرقة الشمالي.
- قامت "قسد" بتوقيف وحجز أعداد من صهاريج نقل المحروقات قرب بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، والتي تقوم بنقل المحروقات من ريف دير الزور باتجاه مدينة الرقة وريفها، بحجة انتهاء مدة ترخيص عملها.
- أنشأت "قسد" سجنا للمعتقلين داخل "مقر القيادة العامة" في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، ونشرت كاميرات مراقبة في محيطه لنقل كافة المساجين الموجودين في سجونها الواقعة بريف الرقة الشمالي، التي تشهد في الوقت الحالي حالة من التوتر والقلق، الى السجن الجديد.
ـ اختطف مسلَّحون مجهولون طفلتين من أمام منزلهما في قرية كسرة محمد آغا بريف الرقة الجنوبي.
- انتشلت "قسد" 11 جثة، من مقبرة معسكر الطلائع جنوب مدينة الرقة، تعود لمدنيين قضوا إثر قصف طائرات "التحالف الدولي" أثناء سيطرة داعش على المدينة سابقاً.
- اعتقلت "قسد" 6 أشخاص من أسواق مدينة الرقة، وذلك لعدم وجود بطاقات شخصية بحوزتهم، يوم أمس.
كما اعتقلت "قسد" 10 أشخاص في بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، و 5 أشخاص في بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، لسوقهم إلى "التجنيد الإجباري" في صفوفها.
- اعتقلت "قسد" شخصين اثنين من مخيم المحمودلي بريف الرقة الغربي، واقتادتهما إلى مدينة الطبقة بالريف ذاته للتحقيق معهما، يوم أمس، دون معرفة الأسباب.

حماه:

- قال مصدر عسكري إنَّه في تمام الساعة 23،06 من ليل الخميس الواقع في 15/8/2019م. كشفت وسائط الدفاع الجوي السوري هدفاً معادياً قادماً من شمال لبنان باتجاه مدينة مصياف بريف حماه الجنوبي الغربي، وعلى الفور قامت بالتعامل معه وتدميره قبل الوصول إلى هدفه.

إدلب:

- أحصى "المرصد السوري المعارض"، مقتل 21 مسلَّحاً من المجموعات المسلَّحة، بنيران الجيش السوري، في المعارك الدائرة بريف إدلب الجنوبي، خلال يوم أمس.

اللاذقية:

- سقطت قذيفتان صاروخيتان أطلقتهما التنظيمات الإرهابية على ريف جبلة بريف مدينة اللاذقية الجنوبي.

 

- انسحب عدد من مسؤولي "الوحدات الكردية" من مدينتي تل أبيض بريف الرقة الشمالي ورأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، على الحدود السورية _التركية، برفقة عائلاتهم إلى مناطق سيطرة "قسد" في عمق منطقة شرق الفرات.

المشهد العام:

محلياً:

- أطلق عدد من الناشطين المعارضين، أمس الأربعاء، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا من خلالها فصائل ما يسمى "الجيش الوطني _الجيش الحر"، المدعوم تركيا، بالمشاركة في معارك إدلب، عقب تهاوي جبهاتها وإحراز قوّات الجيش السوري تقدّمًا سريعًا خلال الساعات الماضية.
وطالب النشطاء، "الجيش الوطني"، عبر هاشتاغ "#الجيشالوطنيأثبتوا_وطنيتكم"، بالتوجّه إلى جبهات إدلب ودعم الفصائل المتمركزة على الجبهات بالتعزيزات العسكرية والمسلحين والذخيرة.
تزامن ذلك مع تغريدة نشرها الرئيس السابق لـ"الائتلاف المعارض" المدعو "خالد خوجة"، عبر حسابه على موقع "تويتر"، قال من خلالها "إذا لم يقم الجيش الوطني اليوم لمعركة التحرير وحماية إدلب فلن تكون له قائمة بعد".
فيما اعتبر أحد الناشطين أن "مراقبة بعض المناطق ما يجري في مناطق أخرى على الأرض السورية وكأنها لا تعنيها، هو أزمة انتماء حقيقية ومشكلة في فهم الثورة".
في المقابل، نشر عدد من مسؤولي "الجيش الوطني" تغريدات عبر حساباتهم على موقع "تويتر" ردًا على الحملة التي أطلقها الناشطون، بسبب تقاعسهم اتجاه ما يحصل في إدلب، مطلقين هاشتاغ تحت عنوان "#الجيشالوطنيمجيب_النداء".
ونقلت تنسيقيات المسلحين عن الناطق باسم ما يسمى "الجيش الوطني"، المدعو "يوسف حمود"، أن "المطالبات عبر منصات الإعلام أمر غير مجد".
وأعلن "تجمع أحرار الشرقية" عن إرسال عدد من مسلحيه إلى جبهات ريفي حماه و إدلب لمحاولة التصدي لتقدم الجيش السوري.
فيما قالت تنسيقيات المسلحين إن "هيئة تحرير الشام" رفضت دخول فصيل "العمشات" المدعوم تركياً إلى جبهات ريف ادلب.
وفي السياق ذاته، قالت التنسيقيات إن تركيا اثارت ملف "المنطقة الآمنة" المزمع إقامتها شمالي شرقي سوريا، في محاولة منها للتشويش على الوضع الميداني، إلى جانب تهديداتها المستمرة بشنِّ عمل عسكري نحو مناطق شرق الفرات، بقوام عسكري يرتكز على فصائل ريف حلب المدعومة من قبلها.

دوليّاً:

- أكدت وزارة الدفاع التركية، عدم وجود أي تغيير في وجهات النظر بشأن "المنطقة الآمنة" المزمع إنشاؤها بالتنسيق مع الولايات المتحدة شمال شرق سوريا.
جاء ذلك في بيان نشرته الوزارة على حسابها عبر "تويتر"، نفت فيه أنباء تداولتها وسائل إعلام عن تغييرات بشأن "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا، وقالت الوزارة إن الأنباء المزعومة حول "المنطقة الآمنة" التي تسندها بعض وسائل الإعلام (لم تسمها) إلى مسؤولين أتراك وأمريكيين، لا تعكس الحقيقة.
وأضافت أنه "بخصوص المنطقة الآمنة، ستعلن وزارة الدفاع للرأي العام عن الأنشطة المنفذة بالتنسيق مع الولايات المتحدة، عندما يحين الوقت والمكان".
وتابعت "في هذا السياق، لا يوجد أي تغيير في وجهات النظر التي أعلنت عنها تركيا سابقا والتي لا تزال تحافظ على سريانها".


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد